السيطرة على حريق شب في أخشاب مشروع كهرباء بأوسيم #ضجة_الاخباري

الفجر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نجح رجال الحماية المدنية بالجيزة، في السيطرة على حريق شب بمجموعة أخشاب بمشروع الكهرباء، بكورنيش النيل، بنطاق مركز أوسيم شمال محافظة الجيزة، ولم يسفر الحريق عن وقوع أي خسائر بشرية، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، بلاغا من إدارة شرطة النجدة، بإندلاع النيران بمركز أوسيم، وعلى الفور تم الدفع بقوات الحماية المدنية مدعومين بسيارتي إطفاء، وبالفحص والمعاينة تبين إندلاع النيران في مجموعة أخشاب خاصة بمشروع الكهرباء بكورنيش النيل بقرية سقيل بالوحدة المحلية بقرية برطس، نطاق المركز.

وحاصرت القوات ألسنة اللهب وتمكنت من السيطرة على الحريق، دون وقوع أي خسائر بشرية، وأخطر اللواء طارق مرزوق مدير امن الجيزة، والعرض على النيابة العامة لتولي التحقيقات.

اقرأ أيضا...

دبحته علشان بيفكرني بابوه".. هكذا اعترفت المتهمة بقتل طفلها والتخلص من جثته عن طريق إلقائها بالشارع بمنطقة الجيزة.

وقالت المتهمة خلال التحقيقات التي أجريت معها، إنها يوم الجريمة إستدرجت طفلها إلى غرفتها، وذبحته بسلاح أبيض سكين، ثم تخلصت من جثته بالشارع، وإدعت إختفائه في ظروف غامضة يوم الجريمة.. "إبني إختفي ومش لقياه".

وكشفت أجهزة الأمن بالجيزة ملابسات العثور على جثة طفل عمره 3 سنوات مصاب بجرح طعني بالرقبة، إذ تبين أن والدته وراء ارتكاب الواقعة، لمرورها بأزمة نفسية بعد انفصالها عن والده، وتمكنت القوات من القبض عليها وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من مدير قطاع غرب الجيزة، بورود بلاغا من إدارة شرطة النجدة مفاده بالعثور على جثة طفل ملقاه في أحد شوارع منطقة الجيزة.

وبدوره كلف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بسرعة إنتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها، وبالفحص والمعاينة عثر على جثة طفل عمره 3 سنوات غارقًا في دمائه، ويرتدي كامل ملابسه، ومصابا بجرح طعني بمنطقة الرقبة.

وشكل مدير مباحث الجيزة، فريق بحث تنسيقا مع قطاع الأمن العام، وفحص بلاغات التغيب، وكاميرات المراقبة المركبة بمحيط العثور على الجثة، وتوصلت جهود فريق البحث إلى هوية الطفل المعثور على جثته.

تحريات رجال مباحث الجيزة توصلت إلى أن والدي الطفل منفصلين منذ فترة، وأن الطفل كان يقيم رفقة والدته، وبإستدعاء أسرته، أنكرت والدته ارتكابها الجريمة في بادئ الأمر.. "ابني إختفى ومعرفش راح فين"، وبتضييق الخناق عليها وإعادة مناقشتها أقرت بارتكابها

تابع الخبر في المصدر ..

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق