الارشيف / ثقافة / بوابة الوفد الالكترونية

بعد انفصاله عن شيرى عادل.. نساء في مملكة معز مسعود ضجة الاخباري

الوفد .. اعتاد الداعية معز مسعود علي إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بزيجاته المتعددة، خاصة وأنه يميل دائمًا إلي اختيار نصفه الآخر بما يخالف العادات والتقاليد العامة المتعارف عليها من قِبل الكثيرين، من حيث المظهر أو السن وغيرها من الأمور.


أعيد ذكر اسم معز مسعود من جديد عقب إعلان الفنانة شيري عادل، قبل أيام خبر الانفصال عنه بعد زواج دام عامًا، حيث تم الزواج في يوليو 2018، وخلال ذلك العام تعرض الثنائي للكثير من الشائعات حول انفصالهما حتي تأكد الأمر في النهاية من خلال شيري.

و كانت بداية التعارف بين شيرى عادل، و معز عندما تعاونا فى شهر رمضان قبل الماضى، من خلال مسلسل "السهام المارقة" الذى أنتجه مسعود وقامت هي ببطولته، ولقد أثار ارتباطهما حينها جدل كبير، بسبب الاختلاف الواضح

بينهما في المظهر والفكر، بالإضافة لطبيعة عملهما، فهي فنانة غير محجبة وهو داعية ديني يحث الأشخاص علي الالتزام بتعاليم الدين والحجاب ومحاربة شهوات النفس، إلا أنه قام بتوضيح موقفه قبل ذلك من المكانة التي وضعه الجمهور فيها، بأنه ليس داعية إسلامي وإنما باحث.

و قد أصدر معز مسعود بيانًا عقب إعلان زواجه يوضح فيه بأن الصورة التي اتخذها عنه متابعيه ليست صحيحة وأنه لا يدخل في علاقة إلا بعد الانتهاء تمامًا من العلاقة السابقة بفترة زمنية كافية، وبخصوص زواجه من فتاة غير محجبة"شيري عادل".
 و أوضح مسعود في بيانه بأن موقفه واضح منذ عام 2009، وهو أن غطاء الرأس تاج للمرأة ولكنه ليس

مقياسًا علي الاحتشام والإيمان، وأنه يري زوجته أقرب إلي الله من كثيرين، تبدو عليهم مظاهر الدين لكن يفتقرون إلي الأخلاق وجوهر الدين.

سبق زواج معز مسعود الأخير من شيري عادل، زيجتان آخريتان له، الأولي كانت عام 2003، حيث ترددت أنباء حول زواجه من فتاة تدعى "سارة حورية"، درست بالجامعة الأمريكية، ولُقبت بـ"ملكة جمال الجامعة الأمريكية"، ولكن الفتاة نفت الأمر مؤكدة أنها مجرد شائعة، ولم تربطها بمعز مسعود أي علاقه على المستوي الشخصي.

والزيجة الثانية كانت في عام 2017، حيث تزوج معز مسعود، من المرشدة السياحية "بسنت نور الدين"، التي عُرفت من خلال مقاطع الفيديو التي كانت تشرح فيها أبرز الأماكن السياحية بمصر، و على الرغم من تحلي بسنت بمظهر الفتاة المحجبة الملتزمة التي تلائم داعية إسلامي أو باحث إسلامي كما يُفضل معز مسعود أن يُلقب، إلا أن تلك الزيجة أيضًا أثارت جدلًا كبيرًا

تابع الخبر من المصدر

قد تقرأ أيضا