الارشيف / ثقافة / بوابة الوفد الالكترونية

السينما تنتصر على الدراما فى 2019

الوفد ..  

يبدو أن 2019 سيكون عاماً سينمائياً فريداً ومميزاً على المستويين الفنى والجماهيرى، بعد سنوات عانت فيه السينما المصرية العديد من الإخفاقات التى تسببت فى عزوف المنتجين عن الإنتاج السينمائي، والتى خلفت وراءها مشكلات لا تُحل بين ليلة وضحاها؛ إذ نجح صُناع السينما في الخروج بالسينما المصرية من عنق الزجاجة خلال عام 2018، والخروج بأعمال متميزة نافست على الجوائز الكبرى فى المهرجانات الدولية والمحلية، فى ظل الأزمات السينمائية كالتوزيع والقرصنة وقلة الإنتاج التى تحيطها من كل ناحية، وهذا النجاح سوف يصل إلى ذروته بحلول عام 2019، المقرر أن تشهد فيه صناعة السينما حالة من الازدهار تتمثل فى الإنتاجات الضخمة لعدد من أفلامها التى دخلت معاقل التصوير مبكراً تمهيداً لعرضها فى أول يناير القادم، وأخرى يتم التجهيز لها.

أول هذه الأفلام "الممر" الذى تدور أحداثه حول إحدى بطولات قوات الصاعقة المصرية خلال حرب الاستنزاف، وهو من تأليف أمير طعيمة فى أولى تجاربه السينمائية وبطولة أحمد عز وهند صبرى وأحمد رزق ومحمد الشرنوبى وأمير صلاح الدين وأحمد صلاح حسنى ومن إخراج شريف عرفة.

من الأفلام الأخرى المقرر أن تحطم الأرقام القياسية فى شباك التذاكر فيلم «كازابلانكا» الذى انطلق تصويره منذ أسابيع، وهو من بطولة أمير كرارة والنجم التركى خالد أرجنيتش الشهير بالسلطان سليمان، وغادة عادل، وعمرو عبدالجليل، وإياد نصار، ومحمود البزاوى، ومن تأليف هشام هلال وإخراج بيتر ميمى.

الفيلم يدور فى إطار الأكشن والتشويق، وسوف يتم تصويره بين مصر والمغرب وتعاقدت الشركة المنتجة مع شركة فرنسية لتنفيذ مشاهد الأكشن داخل وخارج مصر.

واقتحم الفنان عمرو سعد أماكن التصوير فى لبنان لتصوير فيلم «حملة فرعون» بعد أن استقر الفيلم عنده بعد تغيير طاقم العمل السابق نتيجة الخلافات، والمشاكل التى سادت أجواء التحضير للعمل.

الفيلم كان مقرراً أن يلعب بطولته محمد رمضان وأمير كرارة ثم رشح لبطولته عمرو يوسف.

 

السبكى يتمرد على سينما العبط فى 2019

خلال العامين الماضيين، لم تحقق «سينما الهلس» أرقاماً قياسية فى شباك التذاكر، مثلما اعتادت على مدار سنوات طويلة، ويرجع الفضل فى هذا إلى الجمهور الذى أصبح واعياً لقيمة السينما الجادة، ربما يكون هذا قد أجبر شركة السبكى للإنتاج الفنى التمرد على «سينما العبط» الذى كان يصدرها للمشاهد، إذ تعاقد مع نجوم الصف الأول ومخرجين كبار لانتعاش العام الجديد بعدد من الأفلام السينمائية التى تميل إلى الجدية، حيثُ تعاقد الفنان كريم عبدالعزيز الذى يتألق فى العام الجديد بأكثر من عمل سينمائى، مع المنتج محمد السبكى فى أولى تجاربه معه على بطولة فيلم جديد يأتى بعنوان «الفارس» ومن المقرر أن يشارك فى البطولة محمود حميدة ونيللى كريم وخالد الصاوى.

وعلى صعيد آخر يصور كريم الجزء الثانى من فيلمه «الفيل الأزرق 2» الذى يشاركه فى البطولة نجوم

الجزء الأول، وتنضم إليهما الفنانة هند صبرى.

بعد أن تعاون معه من قبل من خلال فيلم «الماء والخضرة والوجه الحسن»، يعود المخرج الكبير يسرى نصر الله للتعاون مرة أخرى مع المنتج أحمد السبكى.

كما تعاقد أحمد السبكى مع المخرج خالد يوسف على إنتاج فيلمه الجديد «السر 21» والفيلم اجتماعى، ومن تأليف ناصر عبدالرحمن.

ويستعد الفنان تامر حسنى لتصوير فيلمه الجديد «نصب تذكارى» الذى تشاركه بطولته زينة وخالد الصاوى وعائشة بن أحمد وعزت أبوعوف ومحمد ثروت وأحمد فتحى وسيناريو وحوار محمد عبدالمعطى، وإخراج سعيد الماروق فى ثانى تجاربة للسينما المصرية.

 

اللمبى فى اختبار صعب

وبعيداً عن عرض الجزء الثانى من فيلم "الكنز" فى 2019 سيشهد العام أيضاً عرض فيلم آخر للفنان محمد سعد، وهو فيلم «محمد حسين» الذى بدأ تصويره منذ أسابيع بمنطقة الحزام الأخضر، فى محاولة منه لسطوع نجمه من جديد الذى خفت نتيجة التكرار والنمطية التى اتبعها فى أفلامه السابقة واستهلاكه لشخصية «اللمبى»، وتشاركة البطولة فريال يوسف وسمير صبرى وبيومى فؤاد ومى سليم ومحمد ثروت، ومن تأليف شريف عادل وإخراج محمد على، تدور فكرة الفيلم حول سائق يتعرض لكثير من المواقف التى تؤثر فى شخصيته وفى حياته بشكل عام، وتنشأ علاقة حب بينه وبين إحدى المترددات على الجراج، ولكنها علاقة حب من طرف واحد.

ويشهد عام 2019 على عودة الثنائيات السينمائية التى رسخت فى ذاكرة الجمهور بأدائهم والكيميا القوية التى تجمعهما، إذ يعود أحمد السقا ومنى زكى ومصطفى شعبان إلى التعاون مجدداً من خلال عمل سينمائى بعنوان «ترانيم إبليس» سيكون ثانى عمل يجمعهم كثالوث سينمائى بعد أن جمعهم فيلم «مافيا» للمخرج شريف عرفة، والفيلم من تأليف محمد سيد بشير وإخراج أحمد نادر جلال.

 

المنتجون يستثمرون نجاح أفلامهم بصنع أجزاء جديدة منها

يبدو أن المنتجين قرروا استثمار نجاح أفلامهم التى تم عرضها فى الأعوام السابقة لعمل أجزاء جديدة منها بصراعات وشخوص جديدة، ومن الأفلام التى تنتمى لأعمال الأجزاء فيلم «ولاد رزق 2» الذى أعلن مخرجه طارق العريان عن انطلاق تصويره بنفس أبطال الجزء الأول أحمد عز وعمرو يوسف وأحمد الفيشاوى وأحمد داود ومحمد ممدوح، ومن تأليف صلاح الجهينى.

وبعد النجاح الكبير الذى حققه، قرر صناع فيلم «الفيل الأزرق» بعمل جزء ثانِ منه.

وتستقبل دور العرض السينمائية مطلع العام الجديد فيلم «الكنز 2» تأليف عبدالرحيم كمال وبطولة محمد رمضان ومحمد سعد وهند صبرى ومن

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
إخراج شريف عرفة.

ويجرى محمد عادل إمام تصوير فيلم «لص بغداد» بطولة فتحى عبدالوهاب وأحمد رزق وياسمين رئيس وبيومى فؤاد وصلاح عبدالله، ومن تأليف تامر إبراهيم وإخراج أحمد خالد موسى.

 

نجمات الزمن الجميل يستعدن هيبة العصر الذهبى للسينما فى 2019

يشهد العام الجديد عودة قوية لنجمات الزمن الجميل اللواتى لجأن إلى السينما هرباً من الظروف المربكة التى يشهدها سوق الدراما، ومن الأفلام التى حجزت مكاناً لعرضها فى العام «التاريخ السرى لكوثر» بطولة ليلى علوى وزينة ومحسن محيى الدين وفراس سعيد وأحمد حاتم، ومن تأليف وإخراج محمد أمين الذى يعود إلى السينما بعد غياب طويل.

وبعد غياب 6 سنوات من وقت عرض آخر عمل سينمائى لها فيلم «جيم أوفر»، مع الفنانة مى عز الدين، تستعد الفنانة يسرا التى ستغيب عن موسم دراما رمضان المقبل للتحضير لعمل سينمائى جديد.

وبدأت الفنانة إلهام شاهين تحضيراتها لفيلم «أهل العيب» بعد سلسلة اعتذارات وتأجيلات استمرت نحو 4 أعوام، وتعاقدت الشركة المنتجة مع منى زكى لمشاركة إلهام شاهين بطولة الفيلم.

فيما تستعد الفنانة لبلبة أيضاً للعودة إلى السينما بعد غياب 4 سنوات من خلال فيلم «كازابلانكا» مع الفنان أمير كرارة.

ويدور فيلم «كازابلانكا» فى إطار الأكشن والتشويق، وسوف يتم تصويره بين مصر ودولتين، ويشارك فى بطولته غادة عادل، وباسل خياط، ومن تأليف هشام هلال، وإخراج بيتر ميمى.

ومن أفلام العام الجديد أيضاً فيلم «الضيف» الذى يعد ثانى تجارب الكاتب إبراهيم عيسى فى الكتابة للسينما بعد فيلمه «مولانا»، يشارك فى بطولة الضيف كل من خالد الصاوى وشيرين رضا وجميلة عوض وأحمد مالك، ومن إخراج هادى الباجورى.

وتعرض أفلام تم إنتاجها فى عام 2018 مع بداية بزوغ شمس العام الجديد، منها  فيلم «122» بطولة أحمد الفيشاوى، طارق لطفى وأمينة خليل وأحمد داود ومحمد ممدوح.

والفيلم من تأليف صلاح الجهينى، ومن إخراج العراقى ياسر الياسرى فى أولى تجاربه للسينما المصرية، تدور أحداث الفيلم حول ليلة دموية فى أكثر مكان من المفترض أن نشعر فيه بالأمان، حيث يكافح شاب وحبيبته، ليس للوصول إلى المستشفى، ولكن للهروب والنجاة منها.

وكان قد تم عرض الفيلم لأول مرة فى مهرجان الجونة السينمائى وحصل على إشادات واسعة وقت عرضه.

وهناك أيضاً فيلم «لا أحد هناك» للمخرج أحمد مجدى فى أولى تجاربه فى عالم الإخراج، وفيلم «ورد مسموم» للفنان الكبير محمود حميدة، و«ليل خارجى» بطولة شريف دسوقى وكريم قاسم، وفيلم «جريمة الإيموبيليا» بطولة هانى عادل وناهد فريد شوقى، وهذه الأفلام قد تم عرضها فى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى بدورته الأربعين المنصرمة.

وعلى الجانب الآخر، تعيش الفنانة رانيا يوسف حالة من الانتعاش الفنى على مستوى السينما والدراما، إذ تعتبر هى الأكثر تواجداً على شاشة سينما 2019، حيث يعرض لها خلال العام فيلمان «دماغ شيطان» تأليف عمرو الدالى ويشاركها بطولته باسم سمرة ومحمد فراج، والثانى بعنوان «عش الدبابير» تأليف حمدى يوسف ويشارك فى بطولته سارة سلامة

تابع الخبر من المصدر

قد تقرأ أيضا