إشارة تستعرض باقة من الحلول الأمنية خلال فعاليات المؤتمر الدولي للحد من الجريمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

إشارة تستعرض باقة من الحلول الأمنية خلال فعاليات المؤتمر الدولي للحد من الجريمة

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة – في 8  ديسمبر 2019: أعلنت "إشارة للاتصالات والحلول الأمنية"، الشركة الرائدة في مجال شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية (شبكات TETRA وLTE المخصصة للسلامة العامة) والحلول الأمنية، عزمها استعراض باقة من أحدث منتجاتها المبتكرة المصممة لتعزيز مستويات السلامة في المدن، وذلك خلال فعاليات "المؤتمر الدولي للحد من الجريمة" الذي ينعقد يومي 9 و10 ديسمبر الجاري في فندق انتركونتيننتال دبي فيستيفال سيتي.

 

كما تنوي الشركة الكشف عن أحدث تقنياتها في مجال طائرات الدرون، وغرفة التحكم بالاستفادة من تقنية التصميم بمساعدة الحاسوب؛ فضلاً عن كاميرات من طراز ’أفيجيلون لايف برو‘ المجهزة بمجموعة من أجهزة الاستشعار لاستعراض خاصية البحث عن المظهر المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعي. وعلاوة على ذلك، ستقوم "إشارة" بعرض برمجية ’أفيجيلون كونترول سنتر‘ للتحكم، والتي تعتبر النسخة الأحدث من برمجية ’كونترول سنتر‘ الخاصة بإدارة مقاطع الفيديو والمصممة خصيصاً لإحداث تغيير جذري في سبل تفاعل المستخدمين مع أنظمة الفيديو الأمنية وتعزيز الوعي بالظروف المحيطة عن طريقها.

 

ويضم جناح الشركة أيضاً عرضاً لتقنية الشركة الخاصة بعمليات التصميم بمساعدة الحاسوب، والتي تستخدم لتسجيل الحوادث. وتنوي الشركة طرح هذه التقنية، والتي تتكون عادة من مجموعة من حزم البرمجيات المستخدمة لإجراء اتصالات السلامة العامة لأغراض خدمة وإرسال والحفاظ على حالة الموارد المستجيبة في الميدان، خلال الفعالية عبر تقديم عروض حيّة تُسلط الضوء على أنظمة إدارة الحوادث، وإدارة الأزمات والمهام، وإدارة الموارد، والمركز الجوّال اللامركزي لنظام التنبيهات الشامل، والنظام التكتيكي لنظم المعلومات الجغرافية، وإعداد التقارير الخاصة بلوحة التحكم والإشراف عليها، وتعلّم الآلة، والذكاء الاصطناعي، ونظام الاستحواذ على البيانات وإعداد التقارير. وتتميّز تقنية التصميم بمساعدة الحاسوب بقدرتها على الحد من أوقات الاستجابة في الحالات الحرجة، فضلاً عن تحسين مستويات المساعدة، وزيادة معدلات الوعي الظرفي.

 

وتعتمد أحدث ابتكارات "إشارة" في ميدان طائرات الدرون على تقنية الذكاء الاصطناعي للارتقاء بقدرات الطائرات من حيث الذكاء والكفاءة. في حين تلعب خوارزميات تعلّم الآلة دوراً رئيسياً في تحسين مستويات سلامة وسرعة ودقة الطائرات مع مرور الوقت، لا سيّما في ظلّ تسجيلها لكم كبير من البيانات. وبالإضافة إلى ذلك، يتمتع هذا النوع من الطائرات بالقدرة على تحليل المدخلات البصرية، واستخدم المدخلات الواردة من أجهزة الاستشعار لإضافة القيمة على المعلومات ومعالجتها بشكل أسرع، ما يعتبر عنصراً محورياً في عمليات الاستجابة للحوادث.

 

وفي هذا الصدد، قال علي بحلوق، مدير عام "إشارة للاتصالات والحلول الأمنية": "لطالما حرصت القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على إبراز التزامها الواضح والراسخ بتطوير الابتكارات التقنية مع التركيز على الجانب الأمني. وتفخر شركة ’إشارة‘ بكونها واحدة من الشركات الرائدة في هذا الميدان، بتطويرها للمنتجات التي تلعب دوراً رئيسياً في تعزيز أمن الإمارات. ويُمثل المؤتمر الدولي للحد من الجريمة منصة مثالية بالنسبة لنا لتسليط الضوء على مجالات اهتمامنا والتباحث حول الاحتياجات المستقبلية في مجالات الأمن مع الأطراف الرئيسية الفاعلة في السوق، بالتزامن مع تطوير محفظتنا من المنتجات والحلول المتنوعة. ونهدف إلى تطوير المزيد من الحلول المبتكرة والفعّالة من أجل تعزيز التدابير الأمنية، لنتمكّن في نهاية المطاف من إيجاد عالم متصل وآمن يتماشى مع رؤية الإمارات 2021".

 

 

 

 

 

 

سعد حافظ

الكاتب

سعد حافظ

أخبار ذات صلة

0 تعليق