الارشيف / تكنولوجيا / ابوعمر

ما يمكن للآخرين فعله في هاتفك الآيفون غير المُقفل ؟

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

لم تعد الهواتف المحمولة تقتصر على إجراء المكالمات وإرسال الرسائل القصيرة، أصبحنا في 2019 ! حيث يمكنك استخدام جوّالك كبطاقة تأمين أو بدلًا من حمل رخصة قيادة، حتى استخدامه لتحويل الأموال، ويبدو إنها هواتف “ذكية” فعلاً بعد كل شيء.

وإذا كنت تمتلك هاتف آيفون وتعتمد عليه لإجراء أغلب نشاطاتك على الإنترنت، وتخزين البيانات المهمة عليه، فهذا يعني ضرورة الحفاظ عليه بأمان لتجنب أي مشاكل أمنية أو انتهاك للخصوصية.

لكن تخيل معي أنك قمت للحظات معينة باعارة هاتفك الآيفون غير المقفل لشخص ما، أو أنه وقع بطريقة أو بأخرى ولو لدقائق بسيطة مع شخص آخر، ما الذي سوف يحدث حينها؟ وما هو أسوأ شيء يمكن أن يفعله شخص ما بهاتفك ؟ هل ستصبح جميع بياناتك السرية مكشوفة أمام أعين هذا الشخص ؟ دعنا نكتشف.

توخى الحذر من ترك هاتفك مع شخص آخر


التطبيقات المالية وكلمات المرور مؤمّنة

البيانات المالية وكلمات المرور تُعتبر أكثر البيانات الحساسة الموجودة على أي هاتف. ومع ذلك، إن تركت هاتف الآيفون الخاص بك بعيدًا عن الأنظار للحظة، فهو أمر ليس محفوفًا بالمخاطر كما يبدو.

إذا كانت لديك تطبيقات مصرفية أو تتعلق بالبنوك والمال مُثبتة على الآيفون، فمن المحتمل أن الشخص الذي سوف يستخدم هاتفك دون علمك لن يتمكن من فتحها.

وذلك لأن معظم هذه التطبيقات تطلب التحقق من الهوية عبر خاصية Face ID أو Touch ID أو حتى برمز PIN في كل مرة يتم تشغيلها.

إذن، فلا يمكن لأي شخص لديه إمكانية الوصول إلى هاتفك غير المُقفل الحصول على البيانات المخزنة داخل تطبيقك المصرفي – ليس دون توجيه الهاتف نحو وجهك للتحقق من الهوية باستخدام خاصية Face ID على الأقل.

الأمر نفسه ينطبق على العديد من التطبيقات الحساسة الأخرى المثبتة على هاتفك الآيفون، مثل تلك التي تقوم بإدارة كلمات مرورك من خلالها، فهي تتمتع بحماية إضافية أيضًا لمنع الوصول غير المصرح به، أو يمكن فتحها لكن لا يمكن كشف كلمة السر إلا بعد التحقق من الهوية.

بريدك الإلكتروني، والرسائل، والصور عرضة للتطفل

إذا كان الآيفون غير المُقفل الخاص بك بعيدًا عن نظرتك، فمن السهل على أي شخص أن يطلع على الإشعارات والصور والرسائل وأي شيء آخر يمكن النقر عليه. في الواقع، جميع الأشياء التي يمكنك الوصول إليها بعد إلغاء قفل هاتفك، ستكون سهلة المنال لديهم.

من ضمن هذه الأشياء: فتح الرسائل أو تصفح محتويات البريد الإلكتروني أو التطفل على تطبيقات التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك، تويتر، انستقرام… بل ويمكنهم وإرسال الرسائل للآخرين – وهذا خطير جدًا.

يمكن لهذا الشخص أن يقوم بنشر منشورات غير لائقة على حسابك الشخصي على وسائل التواصل الاجتماعي أو إرسال بريد إلكتروني مُهين إلى صاحب العمل.

يمكن له أيضًا الوصول إلى متصفح الويب الخاص بك، والإطلاع على سجل التصفح، واستغلال حسابك على أي موقع ويب قمت بتسجيل الدخول إليه. في الواقع، يمكن لهذا الشخص إرسال بعض صورك الشخصية أو الرسائل الأخرى إلى شخص آخر أو إرسالها إلى نفسه.

نظريًا، يستطيع هذا الشخص أيضًا استخدام تطبيق إدارة الرسائل القصيرة للوصول إلى أحد حساباتك المحمية بميزة المصادقة الثنائية. يمكنه تغيير كلمة السر الخاصة بحسابك هذا بما أنه لديه حق الوصول إلى البريد الإلكتروني أو الرسائل القصيرة للحصول على رمز التأكيد.

لن يستطيعوا تثبيت تطبيقات جديدة على هاتفك الآيفون

الآيفون غير المقفل

على الجانب الآخر، لا يمكن لأي شخص بحوزته هاتفك الآيفون تثبيت تطبيقات جديدة من متجر AppStore – حتى لو كان غير مقُفل.

حيث بعد الضغط على زر “تثبيت” سوف يطلب المتجر استخدام خاصية Face ID أو Touch ID للتحقق من الهوية قبل تثبيت التطبيق الجديد.

لا يمكن لهذا الشخص أيضًا تفعيل ميزة “Configuration Profile” المخصصة للمؤسسات والتي تسمح لشخص ما بفرض إعدادات معينة على الايفون مثل تعيين VPN، لن يستطيع فعل ذلك بدون إدخال رمز PIN.

ما خطورة ترك هاتفك الآيفون بدون قفل؟

الآيفون غير المقفل

نستنتج مما سبق أنه لا يمكن لأي شخص لديه هاتفك الآيفون غير المُقفل بأن يقوم بتثبيت تطبيقات أو فتح التطبيقات المصرفية لإجراء المعاملات المالية أو التطفل على كلمات المرور المحفوظة في تطبيق الـ Password Manager الذي تستخدمه. هذا جيد نوعاً ما.

وعلى عكس أجهزة الكمبيوتر وهواتف أندرويد، لا يمكن لأي شخص تثبيت تطبيق يعمل في الخلفية للتجسس على جميع الأنشطة التي تقوم بها على هذا الهاتف في الوقت الفعلي.

لكن ومع ذلك، يمكن للشخص بمجرد أن يحصل على حق الوصول إلى هاتفك أن يطلع على بياناتك، ويتحقق من صورك الشخصية في تطبيق Photos، وكذلك قراءة رسائلك بجميع أنواعها وتطبيقاتها.

يمكنهم أيضًا القيام بكل ما يحلوا لهم في متصفح الويب الخاص بك ومعظم التطبيقات غير المحمية المثبتة على هاتفك. هنا تكمن خطورة الأمر.

لكن إذا كنت قلقًا بشأن ما إذا كان هناك شخص ما قام بالعبث في هاتفك عندما تركته مفتوحًا للحظات، فقد ترغب في فتح “مُبدّل التطبيق” مباشرة بعد أن يصبح هاتفك بين يديك مرة أخرى.

إذا كنت تستخدم هاتف iPhone X فيما أعلى، يمكنك الوصول إلى مُبدل التطبيق بعد سحب إصبعك لأعلى من أسفل الشاشة حتى منتصفها. أما بالنسبة إلى هاتف iPhone 8 فيما أقل، فما عليك سوى النقر نقرًا مزدوجًا على زر Home.

ستشاهد على شاشة هاتفك الآن أحدث التطبيقات التي تم فتحها مؤخرًا من قبل هذا الشخص، ما لم يغلق التطبيقات بعد استخدامها، وهو أمر غير مُرجح.

الخلاصة

في حين أن ترك هاتفك الآيفون غير المُقفل مع شخص آخر ليس بالأمر الخطير للغاية، فإنه لا يزال من المُستحسن عدم منح شخص ما – ايًا كان – حق الوصول إلى هاتفك غير المُقفل بالكامل.

يمكنك أيضًا الاستفادة من ميزة “الوصول الموجه” التي تتيح لك ضبط هاتفك الايفون على تشغيل تطبيق واحد فقط، وبالتالي تكون بياناتك الشخصية المهمة بعيدة عن أعين المتطفلين في معظم الأوقات.

قد تقرأ أيضا