تغير المناخ يؤدى لنقص استهلاك "البيرة" ورفع أسعارها عالميا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت دراسة جديدة أن شاربى "البيرة" فى العالم سيعانون بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، وهذا بسبب تغير المناخ الذى من شأنه أن يسبب طفرات فى الأسعار ونقص فى المعروض، وقال الباحثون إن موجات الحر الشديدة والجفاف ستؤدى بشكل متزايد إلى الإضرار بمحصول الشعير العالمى، ما يعنى أن العنصر المشترك فى المشروبات الكحولية المفضلة فى العالم سيصبح أكثر ندرة.

ومن المتوقع أن تكون الدول الرئيسية المنتجة للخمر من بين أكثر الدول تضررا، بما فى ذلك بلجيكا وجمهورية التشيك وأيرلندا، وقال الباحثون إنه بالمقارنة مع تأثيرات الاحتباس الحرارى التى تهدد الحياة مثل الفيضانات والعواصف التى يواجهها الملايين، فإن نقص "البيرة" قد يبدو غير مهم نسبيا، لكنهم قالوا إن ذلك سيؤثر على نوعية حياة كثير من الناس.

وقال البروفيسور دابو جوان فى جامعة إيست أنجليا، وهو أحد فريق البحث "لا شك فى أنه بالنسبة للملايين من الناس حول العالم، فإن المناخ يؤثر على توافر "البيرة" وسعرها"، وتأتى أهمية هذه الدراسة من تقدير الجعة عبر الثقافات.

ووفقا لموقع theguardian البريطانى، استخدم البحث الذى نشر فى دورية "نيتشر بلانت" النماذج المناخية لفحص تأثير الطقس المتطرف على غلة الشعير على مدار الثمانين عاما القادمة، ثم استخدم الفريق النماذج الاقتصادية لتقدير التأثير على إمدادات البيرة والأسعار فى الدول المختلفة.

وإذا لم يتم الحد من انبعاثات الكربون، وجد التحليل أن استهلاك البيرة سينخفض بمقدار الثلث فى أيرلندا وبلجيكا وجمهورية التشيك، وفى المملكة المتحدة، سيتم غرق ربع المحال، مع فتح عدد

قراءة المزيد ...

أخبار ذات صلة

0 تعليق