الارشيف / أسواق المال / البورصة / موقع البورصة اليوم

البورصة توقف سهم “كيما”

قررت إدارة البورصة إيقاف التعامل على أسهم شركة الصناعات الكيماوية المصرية “كيما”، اعتباراً من جلسة اليوم، لحين نشر إفصاح في ضوء المخاطبة الصادرة عن البورصة بشأن القوائم المالية عن السنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018.

وفي يوليو الماضي، تم إدراج حق اكتتاب أسهم شركة الصناعات الكيماوية “كيما” الناتجة عن الزيادة النقدية لعدد 245 مليون سهم.

وكانت الجمعية العامة غير العادية ل”كيما”، وافقت يونيو الماضي، على زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 3.16 مليار جنيه إلى 4.3 مليار جنيه، عبر اكتتاب لقدامى المساهمين.

وتقدمت الشركة بمستندات قيد حق الاكتتاب منفصلاً عن السهم الأصلي بعدد 245 مليون حق، مقابل أسهم زيادة رأسمال الشركة المصدر من 3.16 مليار جنيه إلى 4.3 مليار جنيه.

وتقدمت الشركة بقيد حق الاكتتاب عبر زيادة رأسمالها بإصدار 245 مليون سهم لقدامى المساهمين بقيمة اسمية 5 جنيهات للسهم، بالإضافة إلى مصاريق إصدار قدرها 5 قروش.

ونفت الشركة منتصف الأسبوع الجاري، ما تردد بشأن دراستها لاقتراض ما يقرب من 20 مليون يورو من هيئة التعاون الهندية.

وأضافت الشركة أن الهيئة ترغب في الاستثمار بعدد من المشروعات في مصر من خلال وزارة التعاون الدولي، وجاري التنسيق من الجانبين لدراسة امكانية المشاركة في مشروع الشركة الجديد “كيما 2”.

تخطط شركة الصناعات الكيماوية المصرية «كيما»، تصدير ما يقرب من 45% من إنتاج مشروعها الجديد «كيما2» فى أسوان، وتتوقع أن يبدأ في الإنتاج قبل نهاية العام الجارى.

قال عيد الحوت رئيس الشركة، إنها تستهدف تصدير مايقرب من 45% من إنتاج «كيما 2»، بطاقة إنتاجية إجمالية 1200 طن يوميا من الأمونيا و1575 طناً يومياً من اليوريا.

وتستهدف الشركة تصدير 5 آلاف طن من نترات الأمونيوم بقيمة 300 مليون جنيه، بالإضافة إلى 500 طن «فيروسيليكون» و300 طن «سيلكا فيوم»، بقيمة إجمالية 15 مليون جنيه، وفقاً لموازنة العام المالى 2018-2019.

وأوضح الحوت، أن التطويرات سترفع مبيعات المصنع القديم للشركة المتوقف منذ الستينيات، من 670 مليون جنيه إلى 1.5 مليار جنيه سنوياً، بعد توفير 300 طن أمونيا إضافية فى العام، ليتضاعف معها مجمل الربح الحالى البالغ 110 ملايين جنيه.

وتابع أن المشروع يعد تطويراً حقيقياً لجنوب الوادي، عبر توفير ألاف فرص العمل، بطاقة إنتاجية 1600 طن يوريا و1200 طن أمونيا، ورفع قدرة المصنع الحالى من 300 طن حتى 600 طن نترات نشادر.

وأضاف أن خطة التحول توفر 150 ميجا كهرباء فى الساعة، تعادل 50 ألف متر مكعب غاز طبيعي، من محطة كهرباء بتكلفة 3 مليارات جنيه، فضلاً عن أن المحطة متوافقة مع البيئة.

وذكر أن فكرة إنشاء «كيما» بأسوان، جاءت لاستغلال الطاقة الكهربائية المتولدة من محطة كهرباء خزان أسوان عام 1956 لإمكان استغلال الجزء الأكبر الفائض من طاقة المحطة، حيث تنتج 280 ميجاوات.

وتستهلك الشركة مايقرب من 200 – 220 ميجاوات ويستهلك الجزء الأكبر منها فى عمليات التحليل الكهربى للماء حيث الخامات الرئيسية: الكهرباء، الماء، الهواء.

ووقعت الشركة الخميس الماضى، عقد رفع مشاركة البنوك في مشروع «كيما 2» من 51.2% إلي 61.8% ، والممثلة فى تحالف 6 بنوك وهي “الأهلي” و”مصر” و”القاهرة” و”العربي الأفريقي” و”بلوم مصر” و”العقاري المصري” بنسب متفاوتة.

وتصل التكلفة الاستثمارية للمشروع إلى 11.6 مليار جنيه، بتمويل ذاتي من «كيما» بنسبة 38.2% بقيمة 4.6 مليار جنيه، ونسبة 61.8% اقتراض من البنوك بقيمة 7 مليارات جنيه، بواقع 292.3 مليون دولار و 1.92 ميار جنيه.