الارشيف / الرياضة / استاد الاهلي

مانشستر يونايتد يمنع مشجعا من دخول النادي بعد هتافات عنصرية ضد نجم ليفربول

مانشستر يونايتد الإنجليزي اصدر قرارًا رسميًا بمنع أحد مشجعيه، بعد الهتافات العنصرية

تجاه لاعب نادي ليفربول ترينت أليكسندر أرنولد، في المباراة التي جمعت الفريقين، يوم

الأحد الماضي، بالدوري الإنجليزي على ملعب ”أولد ترافورد“.

مانشستر يونايتد يمنع مشجعًا من دخول النادي بعد هتافات عنصرية ضد نجم ليفربول

 

انتهت مباراة الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ليتعثر ليفربول لأول مرة هذا الموسم ويفقد نقطتين.

 

وأكدت صحيفة ”ميرور“ الإنجليزية أن أحد أنصار مانشستر يونايتد أطلق هتافات عنصرية ضد لاعب ليفربول أرنولد، مع نهاية المباراة.

 

وتمت مرافقة ذلك المشجع من قبل موظفي الأمن بعد أن أبلغ عنه عدد من المشجعين كانوا يجلسون بجانبه في المدرج، وبدأ النادي التحقيق معه.

 

وتم سحب التذكرة الموسمية الخاصة بالمشجع، وذلك ما أكده المتحدث الرسمي باسم

نادي مانشستر يونايتد خلال تصريحات للصحيفة الإنجليزية: ”العنصرية وجميع أشكال

التمييز أمور غير مقبولة على الإطلاق، ولا تعكس قيم نادينا“.

 

وأضاف:“عقب التحقيق الذي أجريناه في حوادث الانتهاك العنصري المزعومة، يوم الأحد

الماضي، أصدرنا قرارًا بمنع غير محدد المدة على الشخص المعني“.

 

واختتم:“هذا الشخص غير مرحب به في أولد ترافورد، ونريد التأكيد على أننا سنواصل

اتخاذ جميع الإجراءات ضد أي شخص يمارس العنصرية أو التمييز، سواء عبر الإنترنت أو على المدرجات“.

 

وكان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قد قرر إعادة مباراة هارينجي بورو ضد يوفيل تاون بالدور

الرابع التمهيدي من كأس الاتحاد الإنجليزي يوم 29 أكتوبر، والتي كانت ألغيت بداعي

تعرض لاعبي الأول لإهانات عنصرية.

 

وانتشرت ظاهرة العنصرية بقوة في الملاعب مؤخرًا، وهددت مباراة منتخب إنجلترا ضد

بلغاريا في تصفيات أمم أوروبا 2020، إذ توقفت المباراة بسبب تعرُّض لاعبي منتخب

”الأسود الثلاثة“ لإساءات عنصرية قبل أن تُستكمل ويفوز المنتخب الإنجليزي 6-0.

قد تقرأ أيضا