الارشيف / الرياضة / الجماهير

الهلال والاتحاد في مواجهة بنكهة آسيوية

يعود الهلال إلى جدة مرة أخرى لكن هذه المرة لمواجهة عملاقها الآخر الاتحاد في لقاء سعودي خالص جديد في دور الثمانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد غد الثلاثاء.

وفي زيارته الأخيرة لإستاد الجوهرة المشعة في جدة، حقق الهلال فوزاً مثيراً 4-2 في ذهاب دور الـ16 على الأهلي، غريم الاتحاد التقليدي، مهد له طريق التأهل إلى دور الثمانية رغم هزيمته إياباً على أرضه بهدف وحيد.

وكانت مواجهة جدة ضد الأهلي الأولى لمدرب الهلال الجديد رازفان لوتشيسكو، الذي يتطلع للعودة إلى الرياض منتصراً مرة أخرى في مباراة يتوقع أن تشهد أجواء حماسية من مشجعي الاتحاد.

لكن فوز الهلال، بطل آسيا مرتين، 4-2 على أبها الوافد الجديد في الجولة الافتتاحية للدوري السعودي للمحترفين يوم الجمعة لم يثر إعجاب المدرب الروماني، الذي أبدى عدم رضاه عن الطريقة التي استقبل بها فريقه هدفين بملعبه.

وقال لوتشيسكو: “أنا غير راض عن طريقة استقبالنا للأهداف، وعلينا الحرص على تجنب ذلك في المستقبل”.

وتعرض الهلال، الذي يلعب في دور الثمانية بدوري الأبطال للمرة السادسة في آخر عشر سنوات، لضربة قوية قبل مواجهة الاتحاد بعد إصابة لاعب الوسط عبد الله عطيف في الركبة خلال الفوز على أبها وغيابه لفترة قد تصل إلى خمسة أسابيع.

لكن لوتشيسكو سيأمل في عرض مذهل آخر من مهاجمه الفرنسي بافتيمبي غوميز الذي أحرز ثلاثية في الانتصار على الأهلي في زيارته السابقة إلى جدة، كما هز الشباك ضد أبها بجانب المهاجم الإيطالي سيباستيان جيوفينكو.

ولم يحظ الاتحاد، بطل آسيا في 2004 و2005، بنجاح كبير على المستوى القاري في السنوات الأخيرة، لكن الفوز على زوب آهان الإيراني في دور الـ16 منحه فرصة الظهور في دور الثمانية لأول مرة منذ 2014.

ومثل الهلال، استهل الاتحاد مشواره المحلي بالفوز 3-1 على الرائد يوم الجمعة، مستفيداً من ثنائية للبرازيلي رومارينيو، ليواصل استعادة توازنه بعد موسم كارثي في 2018-2019 صارع فيه الهبوط قبل أن يعيد مدربه السابق خوسيه لويس سييرا لتولي المسؤولية من جديد.

قد تقرأ أيضا