الارشيف / الرياضة / الجماهير

دفاع تشيلسي يتلقى ضربة موجعة

قال مدرب تشيلسي فرانك لامبارد اليوم الجمعة، إن لاعب الوسط نغولو كانتي يعاني من إصابة في كاحله، وقد لا يشارك أمام نوريتش سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم غداً السبت.

ويمثل غياب كانتي ضربة قوية للفريق اللندني الذي يعاني دفاعياً بالفعل، إذ تلقت شباكه 5 أهداف في مباراتين بالدوري حتى الآن.

وقال لامبارد في مؤتمر صحافي اليوم: “كانتي تعرض لإصابة وسنقيم حالته خلال 24 ساعة القادمة، إنه تعرض لالتواء في الكاحل”.

وسيغيب أيضاً عن تشيلسي قلب الدفاع أنطونيو روديغر الذي يعاني من إصابة في ركبته في نهاية الموسم الماضي.

وأضاف لامبارد: “روديغر ليس جاهزاً، أتمنى أن ينضم للتدريبات الأسبوع المقبل، بيدرو غاب عن التدريب مع زملائه نظراً لإرهاقه على مدار 3 أسابيع وهذا إجراء احترازي فقط”.

وبات الشاب كالوم هودسون-أودوي، الذي يعانى من إصابة في وتر العرقوب منذ أبريل (نيسان) الماضي، قريباً من استعادة لياقته وقد يعود إلى تشكيلة الفريق عقب فترة التوقف الدولية الشهر المقبل.

وقال لامبارد عن لاعبه الشاب: “إنه يتدرب ويبدو متألقاً وحاسماً، لكن نريد الحفاظ عليه لأنه غاب عن الملاعب فترة طويلة”.

وحث لامبارد، بعدما هز فريقه شباك منافسيه مرة واحدة في مباراتين، مهاجمي الفريق ليكونوا أكثر حسماً أمام المرمى، وتمنى استعادة مهاجمه البلجيكي ميشي باتشواي.

وغاب باتشواي عن أول مباراتين، التي جمع خلالهما تشيلسي نقطة واحدة، وخاص مباراة مع فريق تحت 23 عاماً منتصف الأسبوع الماضي لكنه ضمن خطط لامبارد لهذا الموسم.

وقال مدرب تشيلسي عن باتشواي: “قدم أداء جيداً، وحقق ما أراده من المباراة، لعب بجدية، نريده معنا ليزيد التنافس في الهجوم”.

قد تقرأ أيضا