الارشيف / الرياضة / موقع فى الجول الرياضي

رسميا - الاتحاد الغيني يوقف مدربه السابق ونائب رئيسه بسبب الفساد ويغرمهما

أعلن الاتحاد الغيني لكرة القدم عن إيقاف مدرب المنتخب السابق بول بوت 7 أعوام وكذلك أمادو ديابي نائب رئيس الاتحاد.

وجاء في بيان مقتضب نشره الاتحاد قال فيه :"لجنة الأخلاقيات باتحاد الكرة وجدت أن بول بوت وديابي كلاهم قد خرق قانون أخلاقيات المؤسسة وكذلك قانون الالتزام".

وواصل البيان :"كلاهما وقعت عليه عقوبة، بوت سيدفع 100 ألف يورو، وديابي 25 ألف يورو".

ووجه الاتحاد الغيني تهمة الفساد إلى بول بوت، خاصة وأن المدرب البلجيكي حسب تقارير صحفية في وقت سابق كان يطلب من لاعبيه الحصول على نسبة من مكافآتهم، منهم إبراهيما تراوري قائد المنتخب.

على الجانب الآخر فإن بول بوت كان مجبرا على دفع 10% من راتبه إلى أمادو ديابي نائب رئيس الاتحاد.

وكانت لجنة الأخلاقيات في الاتحاد قد فتحت تحقيقا سريعا في الأمر ووصلت إلى تصور سريع من خلاله أن بوت وديابي كلاهما مذنب في قضية الفساد.

ومازال بإمكان بوت أن يستأنف القرار لدى المحكمة الرياضية.

وصرح بوت في وقت سابق :"أنا نفسي كنت ضحية، كنت أدفع لأمادو ديابي وجعلني أعتقد أن كل شيء تم ترتيبه من خلال الاتحاد، لهذا السبب شاركت".

وكان بوت قد نشر بيانا صحيفا قال فيه :"في مسيرتي بالكامل لم آخذ أموالا من اللاعبين والطاقم، الأشخاص الذين يتهمونني عليهم أن يتقدموا بدليل".

وتولى بوت تدريب منتخب غينيا في شهر مارس 2018، بعدم حل بدلا من كانفوري سيلا الذي تمت إقالته بعد سوء مستوى منتخب غينيا للمحليين التي أقيمت في المغرب في شهر يناير الماضي.

وكانت مهمة مدرب منتخب بوركينا فاسو السابق أن يتأهل مع منتخب غينيا إلى كأس الأمم 2019 وهو ما فعله.

وتأهل منتخب غينيا لدور الـ16 كثالث مجموعته التي ضمت مدغشقر ونيجيريا وبوروندي.

اقرأ أيضا

قد تقرأ أيضا