ريتشارليسون يحكي قصته مع تجار المخدرات والسجن

موقع سبورت 360 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سبورت 360 سلطات صحيفة “ذا صن” البريطانية الضوء على معاناة النجم السابق لمانشستر يونايتد، التشيكي كارل بوبورسكي، الذي أضطر إلى حلاقة لحيته بعد إصابته بمرض.

لعب بوبورسكي مع مانشستر يونايتد في الفترة ما بين 1996 إلى 1998، واعتزل بعد أن أنهى مسيرته الكروية عام 2007، وبعدها قرر إطلاق لحيته لتكون شكل مميز بالنسبة له، وظهر بها كثيرا أثناء مشاركته في مباريات ودية لأهداف خيرية.

لكن عام 2016، أصيب بمرض بسبب مرض “لايم”، وكانت حالته شديدة الخطورة وتم نقله إلى المستشفى، وجاء التشخيص الطبي أن بوبورسكي كان يعيش في لحيته حشرة القراد، وعندما قام بحلاقة شعر لحيته لم يطهر الجروح بطريقة جيدة، وبالتالي أصيب بعدوى خطيرة.

بالبحث عن طبيعة مرض “لايم” على موقع ويكيبيديا: يعد هذا المرض أشهر داء منقول عن طريق القرادة في نصف الكرة الأرضية العلوي.

تنتقل بكتيريا البوريليا عن طريق عضة االقراد المنتمي لنوع اللبود، تبتدئ أعراض المرض بالحمى وألام الرأس والإرهاق و الحمامى الهامشية (أحد أشكال الطفح الجلدي المميزة لمرض لايم).

والجدير بالذكر أنه يجب أن تدخل البكتيريا لمجرى الدم عن طريق الجلد بالتصاق القراد لمدة تتراوح بين 24- 36 ساعة وتغذيته على الدم فمجرد العض من قبل القراد قد لا يتسبب في نقل البكتريا منه لجسم الانسان ، و خطورة مرض لايم تكون في قدرتة للإتتشار ليصل إلى الدماغ والقلب والمفاصل.

احتاج بوبورسكي، البالغ من العمر 46 عاما، إلى رعاية طبية وتم حجزه في المستشفى وحصل على مضادات حيوية لمكافحة العدوى.

غادر اللاعب المسنشفى يعاني من شلل مؤقت في خدخ الأيسر، ليتم تأهيله بواسطة أطباء العلاج الطبيعي.

وعلى الرغم من القصة المرعبة التي عاشها بوبورسكي بسبب الحشرة، لكن هذا لم يمنعه من إطلاق لحيته مجددا.

اقرأ المزيد

إخترنا لك

0 تعليق