الارشيف / الرياضة / الجماهير

بايرن ميونيخ يخشى الإقصاء المبكر من كأس ألمانيا

يسعى بايرن ميونخ، الذي تلقى خسارته الرابعة هذا الموسم في الدوري المحلي، إلى تحاشي الخروج المبكر من مسابقة كأس ألمانيا لكرة القدم عندما يحل ضيفاً على هرتا برلين الأربعاء على الملعب الأولمبي في العاصمة في الدور ثمن النهائي.

وبعد تحقيقه الفوز في سبع مباريات تواليا في الدوري والخروج من الأزمة التي مر بها مطلع الموسم الحالي، سقط الفريق البافاري أمام باير ليفركوزن 1-3 في الجولة العشرين من الدوري السبت الماضي، وتراجع الى المركز الثالث، ما جعل بروسيا دورتموند المتصدر يبتعد عنه بفارق 7 نقاط.

ولا شك بأن خسارة جديدة أمام فريق العاصمة ستجعل بايرن ميونخ يدخل في أزمة جديدة، ويعود الكلام حول مصير مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش، لا سيما أن مواجهة من العيار الثقيل تنتظره ضد ليفربول الإنجليزي في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، إذ يحل ضيفاً عليه في 19 فبراير (شباط) الحالي، قبل أن يستقبله على الملعب الأولمبي إياباً في 13 مارس (آذار) المقبل.

واعترف كوفاتش بضعف فريقه في مواجهة فرق تملك إيقاعاً سريعاً، بقوله: “كنا مسيطرين على الوضع في الشوط الأول، لكن الأمور أفلتت من أيدينا في الثاني عندما أصبح الإيقاع سريعاً، وهذا ما تسبب بدخول الأهداف لمرمانا”.

وكان بايرن ميونخ بلغ نهائي الكأس العام الماضي، وخسر أمام إينتراخت فرانكفورت الذي كان يدربه كوفاتش بالذات.

يذكر أن بايرن ميونخ يحمل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة، إذ توج بها 18 مرة آخرها عام 2016، علما أنه خسر 4 مباريات نهائية.

ولم يعرف ما إذا كان حارس بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا مانويل نوير سيشارك في المباراة، بعد أن غاب عن اللقاء ضد ليفركوزن لإصابة في اصبع يده خلال التمارين يوم الجمعة الماضي.

ولا يمر هرتا برلين تاسع الدوري المحلي بأفضل حالة له بدليل خسارته على أرضه أمام فولفسبورغ 0-1، لكنه سيعول على جمهور غفير يقدر بـ80 ألف متفرج لتخطي عقبة بايرن ميونخ.

وكان الفريقان التقيا على الملعب ذاته في 28 سبتمبر (أيلول) الماضي وخرج هرتا فائزا بهدفين نظيفين ملحقاً بمنافسه الخسارة له في الموسم.

وبلغ هرتا برلين المباراة النهائية للمسابقة 3 مرات دون أن ينجح في الظفر باللقب أعوام 1977 و1979 و1993.

أما دورتموند فيستقبل فيردر بريمن الثلاثاء في مباراة سهلة نسبياً، لا سيما إذا اشرك مدربه السويسري لوسيان فافر تشكيلته الأساسية.

والتقى الفريقان على ملعب سيغنال إيدونا بارك الخاص ببروسيا دورتموند في 15 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ضمن الجولة الخامسة عشرة من الدوري وفاز دورتموند 2-1.

ويملك بروسيا دورتموند، المتوج باللقب 4 مرات آخرها العام قبل الماضي، الأسلحة اللازمة لحسم المباراة خصوصا خط هجومه بقيادة قائده ماركو رويس والإسباني ماركو رويس وماريو غوتسه والإنجليزي جادون سانشو.

وسيحاول بروسيا دورتموند استغلال عاملي الأرض والجمهور ومعاناة فيردر بريمن الذي حقق فوزاً واحداً في مبارياته الست الأخيرة بينها تعادلان في الجولتين السابقتين من الدوري، من أجل مواصلة مشواره في مسابقة الكأس.

وينافس بروسيا دورتموند على 3 جبهات أيضاً على غرار بايرن ميونخ، إذ بلغ ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا وسيلاقي توتنهام الإنجليزي في 13 فبراير (شباط) الحالي في لندن ذهاباً على أن يستقبله إياباً في 5 مارس (آذار) المقبل.

ويملك فيردر بريمن ثان أفضل سجل في المسابقة، إذ توج بها 6 مرات آخرها عام 2009.

وتبرز أيضاً مباراتا فرق الدرجة الأولى بين لايبزيغ رابع البوندسليغا وضيفه فولفسبورغ السادس وبطل 2015، وشالكه الثاني عشر وثالث أفضل المتوجين باللقب (5 مرات) وفورتونا دوسلدورف الرابع عشر والمتوج باللقب عامي 1979 و1980.

قد تقرأ أيضا