الارشيف / الرياضة / بوابة أخبار اليوم

كأس آسيا 2019| طرف عربي في النهائي بعد غياب 12 عامًا

ضرب المنتخب الإماراتي موعدًا مع نظيره القطري في الدور نصف النهائي لكأس أمم آسيا، التي تُقام حاليًا بدولة الإمارات، إلى غاية الأول من فبراير.

وجردت الإمارات "المستضيفة" منتخب أستراليا من لقبه، الذي أحرزه على أرضه قبل أربعة أعوام، وانتصرت عليه بهدفٍ نظيفٍ أحرزه علي مبخوت في الدقيقة 67 من عمر المباراة.

وسبقت قطر الإمارات إلى المربع الذهبي، وذلك لأول مرة في تاريخ العنابي، بعد أن انتزع انتصارًا غاليًا من نظيره الكوري الجنوبي أحرزه عبد العزيز حاتم في الدقيقة 78 من زمن المباراة.

واكتمل بذلك أضلاع المربع الذهبي، وسيلتقي يوم الاثنين المقبل منتخب إيران مع نظيره الياباني، قبل أن يُزاح الستار يوم الثلاثاء عن القمة الخليجية المرتقبة بين الإمارات وقطر.

وعلى ضوء ذلك، بات حتميًا أن يكون هناك منتخبٌ عربيٌ في الدور النهائي، سواء الإمارات أو قطر، بعد غيابٍ عربيٍ عن المشهد الختامي دام 12 عامًا، منذ نهائي بطولة 2007، والذي كان عربيًا خالصًا بين منتخبي العراق والسعودية، وحصد خلاله أسود الرافدين اللقب الأوحد في تاريخ البلاد.

فشل في النسختين الماضيتين

وفشل منتخبا الإمارات والعراق في بلوغ النهائي في نسخة 2015 بأستراليا، بعد أن انقادا للخسارة في نصف النهائي أمام منتخبي أستراليا وكوريا الجنوبية على الترتيب، واكتفيا وقتها بلعب المباراة الترتيبية، والتي آل من خلالها المركز الثالث للأبيض الإماراتي.

وفي نسخة 2011 بقطر، لم يبلغ أي منتخب عربي الدور نصف النهائي، وودعت منتخبات قطر والأردن والعراق البطولة من الدور ربع النهائي أمام منتخبات اليابان وأوزبكستان وأستراليا، على الترتيب.

وسيكون الفائز من مباراة الإمارات وقطر على عاتقه استعادة اللقب الآسيوي لأحضان العرب من جديد، حينما يواجه الفائز من مباراة إيران واليابان في ملعب مدينة زايد في الفاتح من فبراير المقبل.