الارشيف / الرياضة / الجماهير

أنشيلوتي وغاتوزو وجهاً لوجه في الدوري الإيطالي

عندما تنطلق منافسات الجولة 21 من الدوري الإيطالي لكرة القدم غداً السبت، تسلط الأضواء بشكل كبير على جماهير فريق نابولي التي حصلت على فرصة الحضور بشكل طبيعي في المواجهة المرتقبة أمام ميلان غداً السبت، على ملعب سان سيرو.

ويأتي ذلك بعد شهر واحد من مقتل مشجع لفريق إنتر ميلان في اشتباكات مع جماهير نابولي، خارج الإستاد نفسه.

وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إنه نحى العقوبة المتوقعة على جماهير نابولي جانباً، في محاولة لإعادة الأمور إلى طبيعتها، مشيراً إلى أنه “يعتمد على الحس السليم والشعور بالمسؤولية والإنصاف بين جماهير ميلان ونابولي، إلى جانب احترافية أفراد الشرطة في العمل”.

وأضاف سالفيني في الوقت نفسه أنه سيجرى اتخاذ إجراء في حالة وقوع أي أحداث، علماً بأن الفريقين سيلتقيان مجدداً في ميلان يوم الأربعاء المقبل، في دور الثمانية لبطولة كأس إيطاليا.

وتشهد مباراة الغد عودة كاليدو كوليبالي مدافع نابولي للمشاركة بعد الغياب عن مباراتين إثر طرده خلال المباراة أمام إنتر ميلان.

وكان المدافع السنغالي، الذي حاول استفزاز الحكم بالتصفيق له عقب إشهار البطاقة الحمراء في وجهه، تعرض لهتافات عنصرية خلال المباراة نفسها وهو ما أسفر عن معاقبة إنتر ميلان بخوض مباراتين دون جماهير.

وسيكون على دفاع نابولي التعامل مع الوجه الجديد كرزيستوف بياتيك الذي تعاقد معه ميلان قادماً من جنوى، مع انتقال غونزالو هيغواين من ميلان إلى تشيلسي الإنجليزي.

وسيكون جينارو غاتوزو المدير الفني لميلان على موعد مع مواجهة مفعمة بالمشاعر أمام المخضرم كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لنابولي، والذي سبق وقام بتدريبه طوال 8 أعوام، خلال مسيرة غاتوزو كلاعب في ميلان.

وخلال تلك الأعوام الثمانية، توج غاتوزو في ميلان تحت قيادة أنشيلوتي بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين ولقب الدوري الإيطالي.

لكن سيكون على المدربين في مباراة الغد أن ينحيا العواطف جانباً، نظراً لأهمية النتيجة للفريقين.

ويتطلع نابولي، صاحب المركز الثاني برصيد 47 نقطة، إلى مواصلة مطاردته ليوفنتوس المتصدر برصيد 56 نقطة، بينما يسعى ميلان للحفاظ على موقعه في المركز الرابع المؤهل للمشاركة بدوري الأبطال في الموسم المقبل.

ويواجه يوفنتوس مهمة صعبة أمام لاتسيو صاحب المركز السادس، في مباراته بالمرحلة نفسها مساء الأحد.

ويتطلع يوفنتوس إلى عودة قوية لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أهدر فرصة التسجيل من ضربة جزاء خلال المباراة أمام كييفو الإثنين الماضي، قبل يوم واحد من قيام نجم ريال مدريد السابق بدفع غرامة قيمتها 18.8 مليون يورو نظير تسوية قضية تهرب ضريبي في إسبانيا.

وسجل رونالدو 14 هدفاً حتى الآن في الدوري الإيطالي يتصدر بها قائمة هدافي المسابقة مع المخضرم فابيو كوالياريلا لاعب سامبدوريا ودوفان زاباتا لاعب أتالانتا.

ويقود كوالياريلا، الذي سجل ثنائية مطلع هذا الأسبوع قبل أيام من الاحتفال بعيد ميلاده الـ36، فريق سامبدوريا في مباراته المقررة غداً على ملعبه أمام أودينيزي، بعد أن تفتتح المرحلة بلقاء ساسولو مع كالياري.

ويتطلع زاباتا إلى التألق ضمن صفوف أتالانتا، صاحب المركز السابع، مساء الأحد في مواجهة روما صاحب المركز الخامس.

وتشهد الجولة نفسها مساء الأحد، لقاء تورينو مع إنتر ميلان وكييفو مع فيورنتينا وبولونيا مع فروسينوني وبارما مع سبال، على أن تختتم مساء الإثنين بلقاء إمبولي مع جنوى.

قد تقرأ أيضا