الارشيف / الرياضة / استاد الاهلي

آل الشيخ متهم بالتسبب في الخروج المبكرللأخضرمن كأس آسيا..دمر الكرةالسعودية ورحل

آل الشيخ تلقي انتقادات لاذعة من مشجعي المنتخب السعودي عقب الخروج المبكر من كأس آسيا،

إلى الرئيس السابق للهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، الذي أُعفي مؤخراً من المنصب.

آل الشيخ يتعرض لهجوم سعوديون بعد الخروج المبكر من كأس آسيا

 

وقد تسببت خسارة المنتخب السعودي أمام اليابان والخروج من الدور الثاني لبطولة كأس آسيا 2019 في صدمة كبيرة بالشارع الرياضي السعودي،

وسط اتهامات للمسؤولين في المملكة بالتسبب في وداع البطولة بعد عروض غير مقنعة.

وسقط المنتخب السعودي أمام نظيره الياباني بهدف دون رد، وفشل طوال اللقاء في الوصول إلى الشباك،

رغم امتلاكه الكرة، إلا أن غياب المهاجم حال دون التسجيل، ليخرج مبكراً من العرس الآسيوي.

عروض المنتخب السعودي،لم تكن منذ بداية كأس آسيا، مبشّرة لجماهيره رغم فوزه الكاسح على نظيره الكوري الشمالي بأربعة أهداف دون رد،

في الجولة الثانية من دور المجموعات، بعد أن سبق ذلك بالفوز على لبنان بهدفين.

وخسر «الأخضر» السعودي في الجولة الثالثة أمام المنتخب القطري بهدفين نظيفين،

وكان يمكن أن تكون النتيجة أكبر من ذلك بكثير لو أحسن «العنابي» استثمار الفرص العديدة التي سنحت أمامه للتسجيل.

السعوديين علقوا انظارهم بعد ذلك إلى مباراة اليابان؛ على أمل تقديم عرض أفضل والمضي قدماً في البطولة،

إلا أن منتخبهم أخفق في ذلك وودّع البطولة مبكراً، رغم وعود المسؤولين بالمنافسة حتى النهاية على اللقب.

آل الشيخ دمر الكرة السعودية ورحل

 

هكذا غرد سعودي يدعى عائض الحارثي علي تويتر : «تركي آل الشيخ من أقال مارفيك، وأقال اتحاد عزت المنتخب،

وعيّن باوزا وبعده بيتزي، وعين النصراوي المتعصب قُصي الفواز، وهذه النتيجة خروج مذل من أمام أضعف منتخب في تاريخ اليابان وبأقل مجهود».

حيث وجه الكثير من مشجعي المنتخب السعودي انتقادات لاذعة عقب الخروج المبكر من كأس آسيا،

إلى الرئيس السابق للهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، الذي أُعفي مؤخراً من المنصب.

وتولى تركي آل الشيخ رئاسة الهيئة العامة للرياضة عاماً كاملاً، كان خلاله المسؤول الأول عن كل ما يتعلق بالرياضة وكرة القدم في المملكة،

وفي عهده أُقيل المدرب الهولندي، بيرت فان مارفيك، من تدريب المنتخب رغم إسهامه في التأهل لكأس العالم 2018 بروسيا.

وتولى بعد مارفيك، الأرجنتيني إدغاردو باوزا قيادة المنتخب فترة قصيرة،

قبل التعاقد مع الأرجنتيني الآخر خوان أنطونيو بيتزي، الذي قاد الفريق بمونديال روسيا، وما زال في منصبه لحد الآن.

آل الشيخ فشل في إدارة ملف كرة القدم

 

وأضاف مغرد يدعى عبد الكريم بن محمد، تركي آل الشيخ بأنه أحد أكبر أسباب ضياع المنتخب السعودي،

في حين غرد سعود قائلاً: «بخروج المنتخب اليوم نقدر نقول إن فترة تركي آل الشيخ انتهت بكل تبعاتها بالرياضة.. فشل فشلاً ذريعاً بكرة القدم».

آل الشيخ فشل في إدارة ملف كرة القدم

 

في حين كتب مغرد آخر: «نطالب قيادتنا الرشيدة بمحاسبة المسؤول الأول وهو تركي آل الشيخ، عما يحدث في رياضة وسمعة وطننا الغالي».

بيتزي يعلن انتهاء مهمته مع السعودية

 

وعلي جانب آخر أعلن الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي عن رضاه عن مردود لاعبي المنتخب السعودي أمام اليابان،

مؤكداً أن اللمسة الأخيرة لم تكن حاضرة. وقال بيتزي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة:

«راضٍ جداً عن اللاعبين الذين مثّلوا أفكاري واستراتيجيتي داخل الملعب، وندرك أخطاءنا،

وسيتم تحليلها بشكل متكامل في الفترة المقبلة، ولم تكن اللمسة الأخيرة حاضرة لدى اللاعبين في فرص المباراة».

وأضاف: «اللاعبون لم يخذلوني من خلال ما قدموه من مستويات خلال المباريات السابقة ومباراة اليوم،

لكن لا بد من ألا ننسى أننا لعبنا ضد أحد أفضل المنتخبات بآسيا، والذي يشارك معظم لاعبيه في الدوريات الأوروبية».

وأعلن بيتزي انتهاء مهمته مع منتخب السعودية، قائلاً: «عملي مع المنتخب السعودي انتهى،

ولا أعلم أي شيء عن المرحلة المقبلة، ولم يتحدث أحد معي بالاتحاد السعودي في هذا الشأن».

يُذكر أن عقد المدرب الأرجنتيني ينتهي رسمياً بعد نهاية كأس آسيا؛ حسبما أعلن الاتحاد

السعودي لكرة القدم عقب تجديده عقده مع بيتزي بعد الخروج من الدور الأول لكأس العالم 2018.

قد تقرأ أيضا