الارشيف / الرياضة / المصرى اليوم

يوفنتوس يحقق رقماً قياسياً جديداً منذ 14 عاماً بعد ثنائية سامبدوريا

  • 1/2
  • 2/2

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

واصل قطار يوفنتوس مسيرته المميزة فى الموسم الحالى من بطولة الدورى الإيطالى، حيث نجح حامل اللقب فى إنهاء الدور الأول من عمر المسابقة برقم مميز، لم يتحقق منذ 14 عامًا.

وبفضل ثنائية البرتغالى كريستيانو رونالدو، تغلب يوفنتوس على ضيفه سامبدوريا بهدفين مقابل هدف، مساء أمس الأول، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشرة والأخيرة من عمر الدور الأول.

صورة ضوئية من الصحف الإيطالية

بتلك النتيجة واصل يوفنتوس تربعه على صدارة جدول ترتيب البطولة المحلية، بعدما رفع رصيده إلى 53 نقطة، وهو الرقم الذى لم يتجاوزه أى فريق فى دورى الدرجة الأولى الإيطالى منذ موسم 2004 /2005.

وتوج يوفنتوس باللقب قبل 14 عامًا، بعدما أنهى المسابقة متصدرًا برصيد 86 نقطة، بفارق 7 نقاط عن إيه سى ميلان، صاحب المركز الثانى، فى جدول الترتيب بموسم 2004 /2005.

يعتبر يوفنتوس صاحب أفضل حصيلة نقاط بـ53 نقطة فى مرحلة الذهاب بتاريخ الدورى الإيطالى، كما أنه نجح فى جمع 101 نقطة فى عام 2018 وحده بالكالتشيو.

ونجح كريستيانو رونالدو نجم اليوفى فى إنهاء الدور الأول هدافا للسيدة العجوز برصيد 15 هدفًا، بفارق هدف عن بياتيك، هداف فريق جنوى، وصنع 5 أهداف أخرى.

يوفنتوس هو حامل لقب الدورى الإيطالى آخر 7 مواسم على التوالى، ويبدو أنه فى طريقه للثامن، حيث يبتعد بفارق 12 نقطة عن نابولى الوصيف. لعب يوفنتوس 52 مباراة، خلال عام 2018، فاز فى 42، وتعادل فى 6، ولم يخسر سوى 4 مباريات، وسجل الفريق 100 هدف، واستقبلت شباكه 31 هدفًا.

فى الدورى الإيطالى، لعب اليوفى 38 مباراة، فاز فى 32، وتعادل فى 5، منها اثنتان بالتعادل السلبى، ولم يخسر سوى لقاء واحد كان أمام نابولى فى موسم 2017-2018، وقد سجل 76 هدفًا، واستقبل 20.

فى دورى الأبطال، لعب يوفنتوس 10 مباريات، فاز فى 6، وتعادل فى واحدة، وخسر 3، وقد سجل 16 هدفًا، ودخل مرماه 11.

أخيرًا فى كأس إيطاليا، لعب 4 مباريات، فاز بها جميعًا، وسجل 8 أهداف، ولم يستقبل أى هدف.

صورة ضوئية من الصحف الإيطالية

فيما ركزت الصحف الإيطالية على نتائج الجولة 19 من الدورى الإيطالى، والتى أقيمت السبت.

وعنونت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»: «يوفنتوس.. عام من الأرقام القياسية فى 2018 جمع 101 نقطة.. فوز مثير على سامبدوريا 2-1 ووسع الفارق مع نابولى لـ9 نقاط».

وأضافت: «كرة القدم مريضة فى نابولى.. يتضامنون مع كوليبالى.. بعد الهجوم فى سان سيرو.. كبير مشجعى الألتراس قيد التحقيق».

وتابعت: «هيجواين يعود.. لقد سجل وأنقذ جاتوزو.. وميلان يبتعد عن المركز الرابع بفارق نقطة.. سبال يخيف سان سيرو ثم يُهزم 1-2.. وبيبيتا يسجل بعد 9 مباريات من الغياب وجاتوزو يقاوم».

وختمت: «كيتا يتألق وإنتر يفوز فى رحلته لإمبولى وسباليتى يشجع ناينجولان».

وخرجت صحيفة «كوريرى ديللو سبورت» بعنوان: «أبطال الجحيم.. يوفنتوس سيطر على النصف الأول من الموسم بأكمله وجمع 53 نقطة ويبتعد بفارق 9 نقاط عن نابولى».

وأضافت: «هناك عدد قليل من المباريات الأخيرة تضررت من العنف والعنصرية وجدل الفار.. ثنائية رونالدو تمنح أليجرى الفوز على سامبدوريا مع رقم جديد، لكن التوتر لا يزال مرتفعًا: مدرب سامبدوريا يهاجم حكم المباراة.. لاتسيو وفيورنتينا يتهمان الحكام أيضًا».

وتابعت: «صرخة كوليبالى.. ملعب سان باولو يحتضن كاليدو: هتافات تشجيعية له وآلاف من الأقنعة التى تحمل صورته، والفريق يفوز على بولونيا 3-2.. بينما يفوز روما أيضًا على بارما 2-0 وميلان على سبال 2-1».

وعنونت صحيفة «توتو سبورت»: «رونالدو رجل العام.. كريستيانو ينهى سنة 2018 غير العادية بثنائية مثيرة فى سامبدوريا».

وأكملت: «كريستيانو الهداف الحالى برصيد 14 هدفًا.. ويوفنتوس جمع 101 نقطة فى ذلك العام، وبالأخص 53 نقطة فى النصف الأول من الموسم: سلسلة تاريخية».

وأضافت: «ميليك وميرتينز.. نابولى لا يسمح بالخروج.. وغياب كوليبالى يثقل كاهله لكنه هزم بولونيا فى الدقيقة 88.. وميلان لا يزال على قيد الحياة بعد الفوز على سبال.. بينما إنتر يقبض على المركز الثالث بالفوز على إمبول».

قد تقرأ أيضا