الارشيف / الرياضة / موقع فى الجول الرياضي

جراحة صعبة في عمر الـ17 سبب خلاف أومتيتي مع الجهاز الطبي لـ برشلونة

يعيش نادي برشلونة وضعا دفاعيا صعبا دفعه إلى دخول سوق الانتقالات الشتوية لتدعيم صفوفه، بسبب الإصابة الغامضة للفرنسي صامويل أومتيتي.

لاعب أوليمبيك ليون السابق غاب هذا الموسم عن 11 مباراة بسبب إصابته في الركبة اليسرى، ولم يظهر طوال الأشهر الثلاثة الماضية سوى في مباراة أتليتكو مدريد بالجولة 13 من الدوري الإسباني.

أومتيتي ظهر اليوم الأحد في مدينة برشلونة الرياضية لمواصلة التعافي من إصابته التي غيّبته عن أغلب فترات الدور الأول، واستدعت التعاقد مع خيسون موريّو على سبيل الإعارة من فالنسيا.

اللاعب الذي رفض الخضوع لجراحة في ركبته مرتين هذا الموسم، قضى الأسابيع الماضية في العاصمة القطرية الدوحة للتعافي من مشاكل الغضروف التي تلازمه.

إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، وعندما سُئل قبل 10 أيام عن موعد عودة أومتيتي، اعترف بجهله بهذه المعلومة.

صحيفة "أس" الإسبانية كشفت عن السر وراء هروب أومتيتي من غرفة الجراحة، وإصراره على التعافي بوسائل أخرى.

الصحيفة ذكرت أن أومتيتي خضع لجراحة في غضروف الركبة اليسرى عندما كان عمره 17 عاما، بعد تعرّضه لإصابة في ناشئين ليون، ليعاني طوال 5 أشهر بعد الجراحة من مضاعفات وتداعيات خلال فترة التعافي، مما يسبب له هلعا ويدفعه لرفض هذا الخيار بعد أكثر من 7 سنوات.

اللاعب يستهدف الوصول ليوم 19 فبراير المقبل بجاهزية تبلغ 100%، حتى يكون جاهزا لمواجهة فريقه السابق ليوم في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضا:

قد تقرأ أيضا