الارشيف / الرياضة / الجماهير

موناكو الجريح يصطدم بـ باريس سان جيرمان في فرنسا

يملك حامل اللقب باريس سان جرمان فرصة جيدة للابتعاد أكثر في الصدارة عندما يحل ضيفاً على وصيفه موناكو المتعثر اليوم الأحد، في آخر مباريات الجولة الثالثة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، في حين يستمر الصراع بين مونبلييه وليل على الوصافة.

ويفتتح ليل الثالث (25 نقطة) الجولة باستقبال ستراسبورغ السابع (17 نقطة)، فيما يلعب مونبلييه الثاني بفارق الأهداف، السبت في ضيافة آنجيه (12 نقطة)، احد الفرق المتواجدة في الدائرة الخطر قبل مراكز الهبوط.

وكانت الجولة الثانية عشرة غيرت المشهد بشكل كبير، إذ فاز سان جرمان على ليل في الافتتاح 2-1، إذ الخاسر المركز الثاني لصالح مونبلييه، المتوج باللقب مرة واحدة في تاريخه في موسم 2011-2012، والذي اختتمها بفوز كبير وغير متوقع على مارسيليا 3-0.

ويبدو أن المدرب الألماني لفريق العاصمة الفرنسية، توماس توخل، الذي خلف الصيف الماضي الإسباني أوناي إيمري، توصل إلى وضع الصيغة اللازمة لتحقيق النتائج الجيدة.

وباستثناء الخسارة الأولى هذا الموسم وبصعوبة أمام مضيفه ليفربول الإنجليزي (2-3) في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، تعادل سان جرمان مرتين مع نابولي الإيطالي القوي (2-2 ثم 1-1) بعد أن اكتسح النجم الأحمر الصربي بسداسية (6-1)، علماً بأن الأخير اسقط الفريق “الأحمر” الإنجليزي 2-0 الثلاثاء الماضي في الجولة الرابعة.

وعلى الصعيد المحلي، افتتح سان جرمان الموسم بفوز كبير على موناكو في الكأس السوبر بأربعة أهداف بيضاء، وهو يبتعد بفارق 11 نقطة عن مونبلييه وليل بعد أن حقق الفوز الـ12 توالياً (دون أي تعادل أو هزيمة)، ويتطلع إلى تعزيز رقمه بعد أن سحب من التداول، في الجولة السابقة، الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في البطولات الخمس الكبرى (11 فوزاً) والذي كان بحوزة توتنهام الإنجليزي منذ موسم 1960-1961.

وتبدو الفرصة مواتية لسان جرمان لتحقيق هذا الهدف على ملعب لويس الثاني في الإمارة الفرنسية في ظل استمرار النتائج السيئة للفريق رغم إقالة المدرب البرتغالي ليوناردو غارديم منتصف الشهر الماضي، والاستعانة بالهداف السابق تييري هنري.

وترجم المدافع البلجيكي النشيط توما مونييه ارتياح ورضا المدرب توخل عن النتائج المتحققة بعد التعادل الثاني مع نابولي على أرضه الثلاثاء حين قا:ل “إذا بدأت بندب حظك بعد تعادل مع نابولي، فإنك تبقى مكانك. يجب أن تحتفظ بالإيمان وبالثقة بالنفس”.

ونجح توخل حتى الآن في تعليم لاعبيه على تطبيق الهجوم الضاغط حتى في المباريات الصعبة.

بدوره، يملك مونبلييه فرصة الاستمرار ثانياً على سلم الترتيب إلا في حال سقوطه بشكل مفاجىء على ملعب أنجيه أو تعادله معه وفوز ليل على ستراسبورغ.

ولم يخسر مونبلييه هذا الموسم إلا مرتين أمام نانت 0-3، وخروجه من دور الـ32 لكأس الرابطة، وفي افتتاح الدوري أمام ضيفه ديغون (1-2)، وكانت الخسارة الوحيدة في البطولة ليأتي في المركز الثاني بعد سان جرمان صاحب السجل النظيف.

قد تقرأ أيضا