الارشيف / صحة / موقع لايف ستايل

دراسة جديدة تؤكد أن باحثون يُطورون لقاح جديد لمكافحة السل من خلال التجارب السريرية

كانبيرا - لايف ستايل

هناك لقاح واحد موجود لمكافحة السل، وطبقا للأطباء فهو غير فعال للبالغين، ولكن الباحثين في معهد المئوية وجامعة سيدني بأستراليا على وشك تطوير لقاح جديد من خلال تجارب سريرية مع البشر.

ووفق دراسة نشرت في عدد هذا الشهر بدورية Journal of Medicinal Chemistry، فإن اللقاح الجديد تم تصنيعه من اثنين من البروتينات الصغيرة التي توجد عادة في بكتيريا السل، ثم تم ربطها بإحكام شديد بمواد مساعدة (منبهات) كانت قادرة على بدء الاستجابة المناعية في الرئتين، وأثبت الباحثون أن هذا اللقاح حفز نوع الخلايا التائية المناعية للحماية من السل.

وأثبتت التجارب التي أجريت على اللقاح الجديد في التجارب ما قبل السريرية، أن المصل الجديد ينتج عنه حصانة مباشرة في الرئتين، وهو العضو المهم الذي ينبغي أن يصل اللقاح له بالفعل لأنه المكان الذي يرصد فيه السل للمرة الأولى.

اقرا ايضاً:

البروتينات البديلة للحوم تُقلل مُعدّل الوفيات بنسبة 5 في المائة

ويطمح الفريق البحثي إلى إنتاج اللقاح على شكل رذاذ أنفي يتم استنشاقه بسهولة ويوفر الحماية ضد السل مدى الحياة، ورغم أن هذه النتيجة لا تزال بعيدة لعدة سنوات، فإن الفريق البحثي يسير في الاتجاه الصحيح، وستكون الخطوة التالية هي الانتقال للتجارب السريرية.

ويقول دكتور وارويك بريتون، الباحث المشارك بالدراسة في تقرير نشره موقع جامعة سيدني، الجمعة: "يوجد حاليًا لقاح واحد فقط لمرض السل، يُعرف باسم BCG وهو فعال فقط في الحد من خطر الإصابة بالأطفال".

وأضاف: "من الضروري الوقاية من العدوى، وهناك حاجة ماسة لإنتاج لقاحات أكثر فعالية لإنقاذ الأرواح".

وهناك ما يقدر بنحو ملياري شخص مصابين بالسل على مستوى العالم، وما يصل إلى 10% من هؤلاء الأفراد يصابون بالمرض في حياتهم، وتحدث أكثر من 50% من حالات السل في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ويسبب المرض 1.6 مليون حالة وفاة على مستوى العالم، وفق إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

قد يهمك ايضاً:

تعرّف على الأطعمة التي تساعد على إطالة العمر 

كثرة تناول "البروتينات الحيوانية" يؤدي إلى "الكبد الدُّهني"

قد تقرأ أيضا