الارشيف / صحة / موقع البورصة اليوم

500 مليون دولار صادرات مستهدفة لـ”تصديرى الأدوية” بنهاية 2018

“لويس”: خطة للتوسع في المغرب وجنوب أفريقيا وتركيا
“عبداللطيف”: تصدير شحنات عبر شركة “إيجى كوب” أكتوبر المقبل

يستهدف المجلس التصديرى للصناعات الطبية تحقيق صادرات بقيمة تتجاوز 500 مليون دولار بنهاية العام الجارى.
وتوقع عماد لويس، وكيل المجلس، تحقيق  القطع الطبي (أدوية ومستلزمات طبية ومستحضرات تجميل)  110% نمواً فى صادرات العام الجارى.

حققت صادرات الصناعات الطبية ما قيمته245 مليون دولار خلال الشهور الستة من العام الجارى (يناير – يونيو)، مقارنة بـ214 مليون دولار عن نفس الفترة فى العام الماضى بنمو 14%.
وصف لويس النمو فى صادرات القطاع خلال الشهور الستة الأخيرة بالمنطقى والمتوقع بسبب دخول العديد من الأسواق الجديدة وعلى رأسها الدول الإفريقية.
وسجلت شركات الأدوية العاملة فى السوق المصرى صادرات بقيمة 95 مليون دولار، خلال النصف الأول من العام الجارى بتراجع طفيف مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى التى بلغت صادراتها نحو 103 ملايين دولار.
بينما حققت شركات المستلزمات الطبية، صادرات بقيمة 48 مليون دولار خلال الشهور الستة الأولى مقارنة بـ41.5 مليوناً في الفترة نفسها من العام الماضى.

وبلغت صادرات شركات مستحضرات التجميل 102 مليون دولار بنهاية يونيو الماضى، مقارنة بـ68 مليون دولار في الفترة نفسها العام الماضى.
وذكر لويس أن المجلس يسعى لدخول أسواق المغرب وجنوب إفريقيا وتركيا خلال الفترة المقبلة، وأنه ينسق حاليا مع المكتب الإقليمى بالقاهرة لمنظمة الصحة العالمية بشأن ترويج الأدوية المصرية الخاصة بأمراض الكبد الوبائى فى الدول الإفريقية.
وقال محيى حافظ، عضو المجلس، إنه يجرى إعداد دراسات مع الدول الإفريقية وتحديد 15 دولة لترويج الصادرات الطبية بكل قطاع.
أضاف حافظ لـ”البورصة” أن المجلس يعتزم إضافة نشاط الرعاية الصحية بجانب القطاعات الثلاثة للصادرات خاصة فى ظل حاجة الدول الإفريقية للرعاية الصحية وهو ما يتميز به السوق المصرى.
عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اجتماعا الشهر الماضى بممثلي عدد من شركات الأدوية في مصر لمناقشة معوقات وزيادة فرص التصدير للأسواق الأفريقية.
وقال أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، إن الاجتماع كان إيجابيا وناقش سبل دعم الصادرات المصرية إلى الأسواق الإفريقية.
أضاف رستم لـ”البورصة” أن وزيرة الصحة ناقشت أهمية اعتماد مصانع الأدوية المصرية من الجهات الرقابية العالمية مما يساعد على فتح أسواق أكبر في العديد من دول العالم، بالإضافة إلى دراسة توحيد سياسات تسحيل الدواء في الدول الإفريقية.
وطالبت وزيرة الصحة الشركات بإعداد ورقة عمل تتضمن رؤيتهم حول كيفية تطوير القطاع وإزالة معوقات التصدير، على أن يتم عقد لقاء جديد الأسبوع المقبل لبحث إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه الشركات.
ويخطط المجلس الوصول بحجم صادرات القطاع الطبي والتى يشمل (الدواء- مستلزمات الطبية- مستحضرات التجميل) الى 2.8 مليار دولار خلال 10 سنوات.
ويسعى المجلس للتركيز على التوسع بالتصدير في (إفريقيا- الخليج العربي – آسيا الوسطى وروسيا) والتى يبلغ حجم واردتها 50 مليار دولار منهم 400 مليون دولار فقط من مصر.
وقال عمرو عبداللطيف، نائب رئيس مجلس إدارة إيجى كوب التابعة للمجلس التصديرى، إنه من المقرر إضافة 3 فروع جديدة للشركة فى أوغندا والسنغال و موريشيوس العام المقبل.
وتأسست إيجى كوب عام 2016 برٍأسمال 12 مليون جنيه تحت رعاية وزارة التجارة والصناعة والمجلس التصديرى للصناعات الطبية وذلك لدعم الصادرات المصرية فى القارة السمراء.
أوضح عبداللطيف ان هناك 30 شركة بالقطاعات الثلاثة قد انضمت بالفعل إلى ايجى كوب وسيجرى إرسال الشحنات إلى الفروع الحالية للشركة فى كينيا والمغرب وغانا خلال شهر أكتوبر المقبل.
ويعتزم المجلس المشاركة فى معرضين خارجيين خلال شهرى أكتوبر ونوفمبر المقبلين فى إطار خطة المجلس لتعظيم الصادرات خلال المرحلة المقبلة.
ومن المقرر أن تشارك شركات محلية فى معرض ميديل إيست إفريقيا المزمع انعقاده فى كينيا نهاية سبتمبر الجارى.
ويخطط المجلس للمشاركة فى معرض ميديكا للمستلزمات الطبية الذى سيعقد فى نوفمبر المقبل بمدينة ديسلدورف الألمانية.
ويعتبر معرض «ميديكا» أحد أهم المعارض التى يتم تنظيمها فى قطاع المستلزمات الطبية عالمياً، وتحقق الشركات المصرية نتائج إيجابية من خلال المشاركة فيه.