الارشيف / صحة / المرسال

الغابة الشرقية في جدة

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

محتويات

جدة هي واحدة من بين المدن السعودية والتي يطلق عليها الكثير عروس البحر الأحمر وهي ثاني أكبر مدن المملكة والتي تقع في الجهة  الغربية بالمملكة وما يميز مدينة جدة عن غيرها هي الشواطئ الخلابة التي توجد بها، كما تعد من المراكز الاقتصادية الهامة في المملكة ما يزيد من أهميتها بين المدن، ويرجع تاريخ تلك المدينة إلى العصر الإسلامي حيث كانت تعد هي الميناء المؤدية الى مكة المكرمة.

مشروع الغابة الشرقية في جدة

يعد مشروع الغابة الشرقية في مدينة جدة من المشاريع الكبيرة والهامة حيث تعد تلك الغابة هي أول غابة صناعية في المملكة العربية السعودية كلها، ويحتوي ذلك المشروع الضخم على 160 ألف شجرة وتقام على مساحة مليون متر مربع وقد بلغت التكلفة الإجمالية لذلك المشروع نحو 30 مليون ريال سعودي، والهدف من ذلك المشروع هو الاستغلال الآمن لمياه الصرف الصحي التي تتم معالجتها.

والمشروع له الكثير من الأبعاء سواء إن كانت بيئية أو ترفيهيمة فقد ساهم الحجم الكبير لتلك المساحة الخضراء من الأشجار والأعشاب على تقليل درجة الحرارة كما يعد بمثابة سياج أمان يحيط بمدينة جدة ويقيها من العواصف الترابية والرياح بجانب كون تلك المنطقة مصدر هام للأكسجين وتجديد الهواء في جدة والعمل على تقليل حجم التلوث البيئي وأكثر ما يتميز به المشروع أنه مبني على شبكة ري كبيرة تعمل على ري المنطقة كلها والأشجار مع كل صباح.

والأشجار داخل المشروع تم اختيارها من بين 12 نوع من أنواع النباتات فمعظم تلك الأشجار من الأشجار الخشبية بجانب الأشجار العطرية التي لها الكثير من الاستخدامات الطبية.

تاريخ مدينة جدة

جدة من بين المدن السعودية التي لها تاريخ عريق حيث قد لجأ لها الصحابي الجليل عثمان بن عفان خلال فترة ولايته كميناء لمدينة مكة المكرمة خلال عام 647 من الهجرة ومنذ ذلك اليوم أصبحت جدة من المدن الهامة التي تقع على البحر الأحمر، ومن أهم البوابات التي يدخل منها الناس إلى مكة المكرمة وما يمي المدينة أيضا هو الطراز المعماري الذي يوجد بها وقد ظلت تلك المدينة محط أنظار من الكثير من المستعمرين منذ القدم حتى تم بناء سور ضخم يحيط بالمدينة.

 

والذي يتكون من عدة قلاع وأبراج وحصون عملا على المحافظة على المدينة من الهجمات أو الأعداء، وقد أهتمت المملكة السعودية كثيرا بمدينة جدة عملا على إظهارها من خلال المشاريع والخدمات التي وضعتها في المدينة وتعد مصدر جذب سياحي للكثير من زوار المملكة اليوم.

المعالم السياحية الشهيرة في جدة

يوجد في مدينة جدة اليوم الكثير من المعالم السياحية والتي تعد هي مصدر جذب أساسي للسياح لتلك المدينة والتي من بينها ما يلي.

1- قصر الخزام وهو القصر الذي تم تشييده بأوامر من الملك عبد العزيز وقد بدأ العمل به خلال عام 1928 وأنتهى العمل منه خلال عام 1923 وتجدر الإشارة أن ذلك القصر يضم الكثير من نبات الخزامي الذي يحيط به من الخارج ويعد من أول البنايات في المملكة التي تم استخدام الأسمنت والحديد به ويعد اليوم من أهم المتاحف في المملكة كلها.

2- كورنيش مدينة جدة حيث يقع ذلك الكورنيش شمال شرق أبحر وعلى امتداد خليج سلمان من الجهة الشمالية، وتجدر الإشارة أن منطقة الكورنيش داخل جدة اليوم من المناطق السياحية والترفيهية وتضم الكثير من الفنادق الفخمة ومجموعة من المراسي الخاصة واليخوت بالإضافة إلى الكثير من الخدمات والمرافق وأهمية الكورنيش في قربه الكبير من قبل مدينة جدة.

3- نافورة الملك فهد هي الأخرى من أشهر المعالم التي توجد اليوم في جدة حيث انها تعد أعلى نافورة في العالم من حيث الطول ويمكن للزوار مشاهدة تلك النافورة من أي مكان داخل جدة وتقع تلك النافورة على الشاطئ الغربي من البحر الأحمر ويصل ارتفاع النافورة عن الأرض نحو 312 متر ووزن الماء الذي يخرج من النافورة في الهواء هو 18 طن.

4- شارع التحلية وهو من أفضل وأهم الشوارع التي تقع داخل مدينة جدة حيث أن ذلك الشارع يعمل على قسم المدينة إلى نصفين ويوجد في ذلك الشارع المزيد من المحلات التجارية والأماكن الخاصة بالتسوق بالإضافة إلى المطاعم الفاخرة وهو من الشوارع الحيوية والرئيسية في المملكة كلها.

أهم المتاحف في جدة

كما تمتاز المدينة بوجود المتاحف والتي من بينها ما يلي.

1- متحف الفنون وهو ذلك المتحف المختص بعرض كل ما يخص المقتنيات الخاصة بالمنزل ويضم ذلك المتحف المزيد من قطع الأثاث التي تعود إلى أكثر من 70 عام.

2- متحف بيت ناصيف ويطلق عليه البعض بيت ناصيف وهو من المتاحف التي تقع في قلب مدينة جدة السياحية وما يميز المتحف هو التصميم المعماري النادر حيث أنه يجمع بين التراث والحداثة وقد مكث الملك عبد العزيز في ذلك المكان لفترة من الزمن ومن السهل الوصول إلى ذلك المتحف من داخل جدة بمنتهى السهولة لقربة من المطاعم والمقاهي في المدينة.

المراجع: