الارشيف / أسواق المال / موقع مباشر (اقتصاد)

3 أحداث سياسية واقتصادية تترقبها الأسواق العالمية هذا الأسبوع

من: نهى النحاس

مباشر: ينتظر المستثمرون في الأسواق العالمية هذا الأسبوع تصريحات مسؤولي السياسة النقدية لعدد من البنوك المركزية، إلى جانب انعقاد أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

تصريحات رؤساء البنوك المركزية

يُدلى عدد من رؤساء البنوك المركزية الكبرى حول العالم بتصريحات في الأسبوع الجاري.

ويستهل ماريو دراجي رئيس المركزي الأوروبي تلك التصريحات يوم الإثنين وذلك في بروكسل.

كما يتحدث مرة أخرى يوم الخميس في فرانكفورت في المؤتمر السنوي لمجلس المخاطر النظامية الأوروبي، ويتحدث في المناسبة نفسها مارك كارني رئيس بنك إنجلترا.

كما من المقرر أن يُدلي رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بتصريحات يوم الخميس في فعالية يستضيفها بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو.

وتشهد تلك الفترة تحول البنوك المركزية حول العالم إلى تيسير السياسة النقدية، حيث خفض كل من المركزي الأوروبي والفيدرالي معدل الفائدة في اجتماعاتهما التي انعقدت في الشهر الجاري.

وإلى جانب رؤساء البنوك المركزية، من المقرر أن يتحدث أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي على مدار الأسبوع ليدلو بتعليقات حول أداء الاقتصاد والسياسة النقدية.

الجمعية العامة للأمم المتحدة

تنعقد أعمال الجعمية العامة للأمم المتحدة الـ74 يوم الثلاثاء، ما يمنح الفرصة لقادة الدول الأعضاء لتبادل الآراء بشأن القضايا الدولية الرئيسية.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلمة على هامش الاجتماع، بينما تراجعت فرص لقائه برئيس إيران حسن الروحاني في أعقاب الهجوم الذي تعرضت له شركة "أرامكو" السعودية، حيث يشتبه ترامب في أن طهران وراء الهجوم.

بيانات اقتصادية

يستقبل المستثمرون في الأسواق العالمية عدد من البيانات الاقتصادية خلال الأسبوع الجاري، ومن ضمنها بيانات مديري المشتريات الصناعي في منطقة اليوور وعدد من الدول الأوروبية إلى جانب الولايات المتحدة، وذلك في يوم الاثنين.

وتشير التوقعات إلى أن النشاط الصناعي واصل معاناته منكمشاً في ألمانيا ومنطقة اليورو خلال الشهر الجاري، أما في الولايات المتحدة فمن المتوقع أن يكون النشاط سجل تراجعاً في سبتمبر/آيلول.

أما في الولايات المتحدة فمن المقرر أن يتم إعلان بيانات النمو الاقتصادي النهائية عن الربع الثاني من العام الجاري يوم الخميس، وسط توقعات أن تتسق البيانات مع القراء الثانية عند مستوى 2 بالمائة.

وفي يوم الجمعة من المقرر أن يتم إعلان بيانات طلبات السلع المعمرة في الولايات المتحدة وسط توقعات أن تكون ارتفعت بنحو 0.2 بالمائة خلال أغسطس/آب، مقابل انخفاض بنسبة 0.4 بالمائة في يوليو/تموز.

قد تقرأ أيضا