الارشيف / أسواق المال / موقع مباشر (اقتصاد)

توقعات بامتصاص بورصات الخليج تداعيات حادث "أرامكو"

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن تشهد أسواق الخليج ارتدادة وقتية وسط سيطرة الحذر والترقب على أداء مستثمري الأسهم بالمنطقة وذلك خلال جلسة اليوم الاثنين بعد تصاعد الأجواء الجيوسياسية، ومرور يومين على الهجوم الإرهابي الذي تعرض له منشأتا نفط تابعتان لشركة أرامكو السعودية.

وهبطت جميع الأسواق الخليجية في نهاية جلسة أمس الأحد مع تصدر البورصة السعودية التراجعات بنسبة 1.1 بالمائة مع هبوط أسهم كبرى أبرزها "سابك" عملاق صناعة البتروكيماويات التي تعتبر أول المتأثرين بتلك الحادثة.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية مساء يوم السبت الماضي، عن السيطرة على حريقين في معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافها بطائرات بدون طيار.

وقال الخبير الاقتصادي عبدالله باعشن لـ"مباشر": إن تصاعد تلك الأحداث الجيوسياسية بالمنطقة سيدفع بعض المتعاملين إلى الحذر الذي نتوقع أن يستمر في جلسة اليوم الاثنين.

وأشار إلى أن الارتفاعات الكبرى التي يشهدها النفط بنسبة تصل إلى 10 بالمائة وهي ما دفعت نفط برنت لتجاوز مستوى 66 دولاراً كان من الطبيعي بعد تلك الحادثة التي نتج عنها وقوف نحو 50 بالمائة من إنتاج النفط والغاز لـ"أرامكو".

وصرح وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان مساء يوم السبت الماضي، بأنه تم توقف كمية من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 5.7 مليون برميل، أو نحو 50 بالمائة من إنتاج شركة أرامكو، وأنه سيتم تعويض جزء من الانخفاض من خلال المخزونات.

وأكد أن الحادث سيؤثر سلباً على أسهم البتروكيماويات التي يأتي أبرزها "سابك" و"ينساب" و"كيان" و"بتروكيم"، لافتاً إلى أن الأثر من تلك الحادثة التي تسببت منع الإنتاج لعدة أيام سيؤثر سلباً أيضاً على تراجع أرباحها الفصلية التي ستعلنها بنهاية الربع الثالث.

وكشفت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" عن نقص في إمدادات بعض مواد اللقيم (بنسب متفاوتة ومتوسط تقريبي 49 بالمائة) لبعض شركاتها التابعة بالمملكة ابتداءً من يوم السبت الموافق 14 سبتمبر 2019، حيث تعمل الشركة حالياً على تقويم الآثار النهائية لتحديد الأثر المالي على أن الإفصاح لاحقاً عن أي تطورات جوهرية؛ وفقاً للإجراءات واللوائح التنظيمية ذات العلاقة.

Image result for Gulf Financial Markets

"فوتسي"

وأضاف عبدالله باعشن أن مسار الأسهم السعودية منذ فترة في اتجاه هابط وذلك لدخول المؤشر العام للسوق في مرحلة تصحيح التي من المفترض أن تنتهي مع انتهاء المرحلة الأخيرة من الترقية على مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة.

وأعلنت شركة السوق المالية السعودية "تداول" عن تمديد فترة مزاد الإغلاق في جلسة الخميس المقبل، قبل تنفيذ المرحلة الرابعة من الترقية على مؤشرات الأسواق الناشئة من "فوتسي راسل".

وأضافت أن تمديد الفترتين يأتي بالتزامن مع بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من الانضمام إلى مؤشر فوتسي راسل والمرحلة الثانية والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر "إس آند بي داو جونز" للأسواق الناشئة يوم الاثنين الموافق 23 سبتمبر 2019، وذلك بحسب أسعار الإغلاق ليوم الخميس القادم.

وأضافت "تداول" أن المرحلة الرابعة من الانضمام إلى مؤشر "فوتسي راسل" ستمثل 25 بالمائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية في المؤشر، وستمثل المرحلة الثانية والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر "إس آند بي داو جونز" 50 بالمائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية في المؤشر.

وتوقع تقرير سابق لمجموعة هيرميس أن تؤدي مراجعة أوزان مؤشرات "فوتسي"، التي دخلت حيز التنفيذ مؤخراً، إلى دخول تدفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار إلى السوق السعودي المدرجة في مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة.

ولفت عبدالله باعشن إلى أن الأسواق السعودية ما زالت متأثرة بالنتائج التي جاءت دون التوقعات بنهاية الربع الثاني من العام الجاري.

Image result for uae stock exchange

اغتنام الفرص

ومن جانبه، أكد محمد الميموني مستشار التحليل الفني بأسواق الأسهم أن هبوط السوق السعودي في افتتاح جلسة الأمس بنسبة تفوق 3 بالمائة ثم تراجع تلك الوتيرة لـ 1.1 بالمائة عند الإغلاق تؤكد أن هناك سيولة بالسوق تريد اغتنام الفرص.

وأوضح أن الأسعار الحالية للأسهم رغم الحادث الحالي لم نشهدها منذ عدة سنوات، ويعتقد برأيه أنها فرصة جيدة للشراء ولا سيما بالأسهم الكبرى التي تمتاز بالأداء التشغيلي المتوازن بالتوزيعات الفصلية والسنوية المقبولة.

ولفت إلى أن نشاط السيولة الشرائية بالأسواق الخليجية ككل يظهر استعداد المتعاملين إلى المحافظة على المسار التصاعدي للسوق. مشيراً إلى أن السوق السعودي ما يزال متماسكاً لم يتعرض لهبوط قوي رغم كبر حجم حادثة "أرامكو".

وبدورها، أكدت منى مصطفى المحللة بأسواق الأسهم أن تراجعات أسواق الأسهم الخليجية بالأمس لم تكن حادة في ظل عدم وجود ضغوط بيع قوية، مشيراً إلى أن المستثمرين سيظلون في حالة ترقب لتطورات الأوضاع بالمنطقة هذا الأسبوع.

وأشارت إلى أنه على الرغم من الهبوط الحالي إلا أن هناك اتجاهاً شرائياً لبعض المحافظ الأجنبية بالأسهم الخليجية ولا سيما بالإمارات وهو ما يؤكد وصول الأسعار إلى مستويات مغرية، متوقعاً عودة الأسهم لمسيرتها الصاعدة مع امتصاص موجة التراجع خلال الجلسات المقبلة.

ترشيحات:

رئيس أرامكو السعودية: نعمل على استرجاع كامل الإنتاج

وزير الطاقة السعودي: توقف مؤقت للإنتاج يتم تعويضه من المخزونات

طائرة مسيرة تخترق الأجواء الكويتية وتحلق فوق قصر الأمير

تحليل.. أوبك تحتاج معجزة لزيادة أسعار النفط

وكالة الطاقة الدولية: "نتابع الوضع في السعودية.. بعد استهداف معملي أرامكو"

ترامب: أمريكا مستعدة للتعاون مع السعودية فيما يدعم أمنها

الملك عبدالله لخادم الحرمين: الأردن تدين الاعتداء على معملي أرامكو

قد تقرأ أيضا