أسواق المال / بوابة الشروق

شركات السياحة: تأشيرة الزيارة للسعودية تفتح بابا جديدا لأداء العمرة بعيدا عن الدولة

أكد عدد من أصحاب شركات السياحة أن تأشيرة "الزيارة" التي أعلنت عنها المملكة العربية السعودية، ستفتح بابًا جديدًا للمواطنين لأداء العمرة بعيدًا عن المنظومة الرسمية للدولة.

وقال وجيه القطان، عضو غرفة شركات السياحة، إن إصدار المملكة العربية السعودية لتأشيرات "الزيارة" التي تسمح لحاملها بأداء مناسك العمرة سيبطل الأسباب التي من أجلها أنشئت البوابة الإلكترونية المصرية للعمرة، مشيرًا إلى أن البوابة أنشئت لجعل كافة تأشيرات العمرة الصادرة لمصر تخرج من خلالها وكحماية لحقوق وكرامة المواطن المصري وتنفيذًا للخطط الاستراتيجية للدولة في مجال السياحة.

وأضاف أن أي مواطن يرغب في أداء العمرة من الأبواب الخلفية وبعيدًا عن أعين الدولة سيشتري تأشيرة الزيارة وقيمتها 300 ريال فقط ويؤدي مناسك العمرة، منوهًا إلى أن حدوث ذلك سيؤثر بالسلب على حقوق الدولة الاقتصادية والأمنية فضلًا عن الشركات السياحية التي تقوم بتنظيم رحلات العمرة.

وطالب عضو غرفة شركات السياحة، الحكومة بتحويل بوابة العمرة المصرية إلى بوابة للسياحة المصرية تتضمن تنفيذ كافة التأشيرات الصادرة لجميع دول العالم لغير غرض العمل من خلالها؛ بما يحفظ حقوق الدولة والمواطن والشركات السياحية العاملة في تنفيذ البرامج.

وأوضح عاطف بكر عجلان، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، أنه لابد من أن تشمل البوابة الجديدة تنظيم كافة تأشيرات المصريين المسافرين للخارج لغير العمل، لأن مصر هي أكبر الدول بالشرق الأوسط التي يسافر مواطنوها للخارج سنويًا بغرض السياحة، مشيرًا إلى أن ما يقرب من 9 ملايين مصري يسافرون سنويًا لغير غرض العمل.

ولفت إلى أن هناك دراسات تم تقديمها لغرفة شركات السياحة تشير إلى إنفاق المصريون سنويًا على السفر للخارج ما

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا