الارشيف / أسواق المال / المصرى اليوم

توقعات بزيادة الاستثمار فى البورصة وطرح الشركات الحكومية ضجة الاخباري

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

توقع خبراء أن يدفع خفض أسعار الفائدة بعض المستثمرين إلى دخول سوق المال وزيادة استثماراتهم فيه، وذلك مع استئناف برنامج الطروحات الحكومية خلال الشهور المقبلة، وتوقع خبراء سوق المال أن تكون أسهم قطاعات السلع والخدمات، والشركات التى تعتمد بشكل مباشر على مشتريات المستهلكين الأكثر تأثرا بهذه التغيرات.

وقال محمود حسين، خبير أسواق المال، إن أى قرار اقتصادى أو تغير فى السياسة النقدية يكون له تأثير مباشر وغير مباشر على سوق المال، لأن المستثمر يقارن بين مجالات الاستثمار المتاحة أمامه، ويختار منها ما يحقق أعلى عائد، وفى حال انخفضت العوائد على مدخراته فى البنوك، فإن عددا كبيرا ممن لديه قابلية لتحمل نسبة مخاطرة يتجه للاستثمار فى البورصة.

وأشار إلى أنه مع تراجع التضخم وانخفاض سعر الفائدة، يحدث ضخ لسيولة جديدة فى سوق المال، ما يؤدى لانتعاش البورصة وارتفاع أسعار الأسهم، وهو ما يعد تهيئة جيدة للسوق لاستقبال الطروحات الجديدة، سواء الحكومية أو الخاصة، لافتًا إلى أن السوق متعطشة للطروحات الجديدة وهو ما ظهر بشكل واضح فى الإقبال الكبير على طرح شركة «فورى» الأسبوع الماضى، خاصة فى ظل تأخر الحكومة فى طرح شركات قطاع الأعمال.

ولفت حسين، إلى تصريحات هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، والتى قال فيها إنه توجد مشكلة قانونية إجرائية بسيطة يجرى العمل عليها بمجرد انتهائها سيتم الطرح، موضحا أنه سبق تأجيل الطرح الذى كان مقررا أن يتم فى وقت مبكر من العام الجارى بسبب ظروف السوق، والعمل من أجل تحسين الوضع فى ظل حالة النقص الشديدة فى السيولة.

وقلّل أحمد سمير، من تأثير قرار خفض سعر الفائدة على البورصة، مؤكدًا أن التأثير سيكون طفيفا وغير مباشر، حيث إن الاستثمار فى البورصة يحتاج

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا