الارشيف / أسواق المال / الاقتصادي

نحو 60 مليار ل.س كلفة خدمات المشافي الجامعية المجانية سنوياً

الاقتصادي – سورية:

 

كشف وزير التعليم العالي بسام إبراهيم عن قيمة الخدمات الطبية التي تقدمها المشافي الجامعية التابعة إلى وزارته مجاناً للمواطنين، مبيّناً أنها تقارب 60 مليار ليرة سورية سنوياً.

وأضاف إبراهيم خلال جلسة "مجلس الوزراء" الأسبوعية أمس الأحد، أن وزارته تعمل اليوم على مشروع لأتمتة عمل مشافي التعليم العالي التعليمية والتي يبلغ عددها 12 مشفى، مؤكداً أنها "تحقق معايير التعليم الأكاديمي المتعلقة بتعليم الطلاب".

وتعمل "وزارة التعليم العالي" منذ عام ونصف العام على مشروع أتمتة المشافي التعليمية التابعة لها، بالتعاون مع "منظمة الصحة العالمية"، بهدف الارتقاء بواقعها من الناحية التقنية، وتطوير خدماتها وتقديمها بأسرع وقت وأقل كلفة، حسبما ذكرت.

وذكر معاون وزير التعليم العالي للشؤون الصحية حسن الجبه جي في أيار 2019، أنه يتم حالياً إنجاز المرحلة الثانية من مشروع أتمتة المشافي الجامعية وربطها إلكترونياً فيما بينها، متوقعاً أن يتم الانتهاء من أعمال المشروع مع بداية 2020.

وتتضمن المرحلة الثانية توفير البنية التحتية من تجهيزات فنية وقاعدة بيانات، بما يسمح بربط المشافي مع بعضها البعض، ولاسيما المتناظرة منها، مثل مشفى جراحة القلب بدمشق وجراحة القلب بحلب.

ويوجد ضمن سورية قرابة 14 مشفى تعليمياً جامعياً، منها "الأسد الجامعي" و"المواساة" و"التوليد وأمراض النساء" و"البيروني" و"جراحة القلب" و"الأطفال" بدمشق، و"مشفى حلب الجامعي" و"جراحة القلب" و"التوليد" في حلب، وباللاذقية "تشرين".

ويوفر مشروع أتمتة المشافي الجامعية ملفاً طبياً إلكترونياً لكل مريض، ويحل مشكلة الضغط الحاصل في أقسام الإسعاف والعناية المشددة وحواضن الأطفال والكلية الصناعية، ويسهل عملية تحويل المرضى والمراجعين من مشفى إلى آخر.

وخلال العام الماضي، قدّمت المشافي الجامعية نحو 15 مليون خدمة طبية، وبلغ عدد العمليات الجراحية التي أجرتها حوالي 130 ألفاً، منها 2,600 عملية جراحية قلبية.

وقدّم القطاع الصحي خلال الأشهر الـ10 الأولى تقريباً من العام الماضي، أكثر من 40 مليون خدمة طبية مجانية، تجاوزت كلفتها 81 مليار ليرة سورية، بحسب كلام سابق لوزير الصحة نزار وهبه يازجي.

قد تقرأ أيضا