<data:blog.pageName/> <data:blog.pageTitle/>

مكافأة نهاية الخدمة للإماراتين في خطر #ضجة_الاخباري

الاقتصادية نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب متعاملو بنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة بضرورة وضع نظام يحمي مكافأة نهاية الخدمة ويضمن عدم الاستحواذ عليها عند الانتقال من عمل قديم إلى جديد. وأكدوا على أن البنوك تستحوذ على مكافأة نهاية الخدمة لمصلحة المتبقي من رصيد قروضهم، حتى لو كان العمل الجديد براتب أعلى من القديم، وتم تحويل رواتبهم إلى البنك مانح القرض ذاته.

وأوضحوا أن بعض البنوك تخصم مكافأة نهاية الخدمة فضلاً عن نصف الراتب الجديد لأشهر عدة بحجة أن منح القرض الأول كان بضمان العمل القديم، في وقت لا يوجد ما يضمن الاستمرار في العمل الجديد من وجهة نظر البنك، وفقا لصحيفة الإمارات اليوم.

وأشار مختصان في القطاع المصرفي إلى أن القاعدة الأساسية في نظام العقود الذي أعده اتحاد مصارف الإمارات ووافق عليه المصرف المركزي تعطي البنوك الحق في ضم مكافأة نهاية خدمة المتعامل إلى رصيد القرض أو التمويل في حال تم إنهاء خدماته، أو نتيجة إقالته إلى عمل جديد.

وأوضحا أن سياسات البنوك الداخلية تختلف في هذا الأمر، حيث تعمل بعض البنوك إلى تطبيق نص العقد الذي يخولها التصرف في مكافأة نهاية الخدمة، يما يلجأ بعضها إلى سياسية أكثر مرونة بهدف الحفاظ على المتعامل، لافتين إلى أن غالبية المصارف تخصم المكافأة بموجب العقد الموقع مع المتعامل.

وقال بنك أبوظبي الاول أنه يحق له خصم مكافأة نهاية الخدمة دون إذن المتعامل، خصوصاً إذا كان ينتقل إلى عمل آخر، لافتاً إلى

قراءة المزيد ...

0 تعليق