الارشيف / أسواق المال / الاقتصادية نت

تهديد جديد بانخفاض معدل الطلب على النفط #ضجة_الاخباري

مر سوق العملات الناشئة خلال الفترة الماضية بالكثير من التقلبات بسبب الأزمات المالية التي شهدتها بعض الدول كالأرجنتين والهند وإندونيسيا وتركيا. وخلال الأيام الأخيرة من شهر أغسطس الماضي انخفضت العملة الأرجنتينية البيزو بنسبة 20%، مما ترتب عليه رفع البنك المركزي الأرجنتيني أسعار الفائدة بنحو 60%، أي بمقدار 15 نقطة مئوية، وذلك تجنباً لأي خسائر أخرى محتمل أن تتعرض إليها العملة.

ومع بداية الشهر الحالي تداولت العملة الأرجنتينية البيزو قرابة 37 بيزو للدولار، وذلك مقارنة ب 27 بيزو للدولار خلال الشهر الماضي، وأيضاً مقارنة ببداية العام الحالي والتي بلغت فيه العملة نحو 18 بيزو لكل دولار.

وفي ظل الارتفاع القوي الذي يشهده الدولار الأمريكي والذي أدى إلى هبوط الكثير من عملات الأسواق الناشئة، رفع معظم البنوك المركزية أسعار الفائدة خلال الفترة الماضية، وذلك في محاولة منها لمعافاة عملاتها المحلية من المخاطر التي تحوم حولها.

وقد يؤدي ارتفاع الدولار إلى العديد من المشاكل أبرزها، انخفاض قيمة العملات الناشئة، مما يتسبب في جعل الديون التي تسدد بالدولار من الصعب تسديدها وتحتاج إلى الكثير من الأموال.

وبحسب ما جاء على لسان محللي مؤسسة “جولدمان ساكس” الأمريكية فإن ما قامت به البنوك المركزية بشأن زيادة أسعار الفائدة سيؤدي إلى تعميق الانكماش الاقتصادي خلال الفترة القادمة، فهذه المشاكل تعرضت إليها بعض دول العملات الناشئة كالبرازيل والهند وإندونيسيا وغيرها أما تركيا والأرجنتين فهم من أكثر البلاد المتأثرة بقوة الدولار الأمريكي.

وخلال الفترة الماضية تراجع كلا من الريال البرازيلي والراند عملة جنوب إفريقيا بنسبة 10% لكل منهما، أما الليرة التركية والبيزو الأرجنتيني فقد سجل كل منهما تراجعا بمقدار الثلث من القيمة التي كانوا عليها خلال الشهر الماضي.

وانخفض البيزو الأرجنتيني بعد إعلان الرئيس الأرجنتيني “ماوريسيو ماكري” عن توصله إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي على تسريع

قراءة المزيد ...