الارشيف / أسواق المال / المصرى اليوم

بدء فعاليات ورشة عمل الإطار التنفيذي للنافذة الواحدة الوطنية المصرية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

بدأت، صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات ورشة عمل الإطار التنفيذى للنافذة الواحدة الوطنية المصرية، التى تعقد بفندق ماريوت الزمالك خلال يومى 22 و23 يناير 2019، برعاية البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ( UNDP ) والوكالة السويدية للتنمية.

ورحب السيد كمال نجم، رئيس مصلحة الجمارك، خلال كلمته التى ألقاها فى افتتاح الورشة، بالحضور وتقدم بالشكر للقيادة السياسية المصرية، ووزير المالية، ونائبة على دعمهم المتواصل لمصلحة الجمارك.

كما تقدم بالشكر أيضا ليعقوب بيريز، وكوانج لي، ممثلى البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP)، والوكالة السويدية للتنمية، على التعاون والتنسيق لتنظيم هذه الورشة، وقدم شكرا خاصا للجمارك الأردنية على حفاوة الاستقبال خلال الورشة الإقليمية التي تم عقدها بالأردن حول الرقمنة لأغراض تيسير التجارة، وتعزيز التكامل والاتصال الاقتصادي العربي خلال الأسبوع الماضى.

وأشار رئيس مصلحة الجمارك إلى أنه قد تم تكليف مصلحة الجمارك بدور الريادة للنافذة الواحدة الوطنية فى مصر، بالتنسيق مع جميع الجهات الرقابية الأخرى، وأن منظومة النافذة الواحدة تتواكب مع التطوير الشامل لإجراءات العمل الجمركي، الذى تشهده مصلحة الجمارك فى مجال التشريعات الجمركية والحوكمة ومنظومة أجهزة الفحص بالأشعة تحقيقا للشفافية، وهو ما تسعى إليه الحكومة المصرية لتحقيق سرعة الإفراج عن البضائع وتيسير التجارة بما ينعكس على تقليل تكلفة السلع، وبالتالي خفض أسعار هذه السلع بالسوق المحلي.

وطلب «نجم» المشاركة الفاعلة وتكثيف الجهود لتنفيذ منظومة النافذة الوطنية المصرية الواحدة، والتى ستبدأ بتشغيل المركز اللوجستي بالقاهرة فى 31 يناير 2019، متمنيا نجاح الورشة والاستفادة من تجربة منظومة النافذة الواحدة بالأردن.

وقدم الدكتور إيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة، الشكر للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP)، والوكالة السويدية للتنمية على دعمهم للعديد من البرامج بوزارة المالية.

وقال «أبوعيش»: إن «هناك من العديد من المؤشرات التى توضح التطوير للأداء الاقتصادي المصري بصفة عامة، وإننا نهدف أيضا لتقدم الترتيب فى مؤشر التجارة عبر الحدود»، مشيرا إلى موافقة رئاسة الوزراء على مشروع قانون الجمارك الجديد وعرضه قريبا على مجلس الشعب.

كما أشار إلى أن إطلاق منظومة النافذة الواحدة تأتى ضمن التطوير المؤسسى لمصلحة الجمارك، بالتزامن مع تركيب وتشغيل أجهزة الفحص بالأشعة وإعادة هيكلة مصلحة الجمارك.

وأشاد السيد يعقوب بيريز، منسق البرنامج الإقليمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بموقع مصر الجغرافى المتوسط والمتميز، والتي تعد بوابة أوروبا نحو إفريقيا، مشيرا إلى أن البرنامج سيقدم الدعم الفنى للجمارك المصرية للمساعدة فى تسهيل التجارة وجذب الاستثمارات وتدفق رؤوس الأموال.

كما توجه السيد كوانج لي، كبير المستشارين الفنيين ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالشكر للسيد كمال نجم، رئيس مصلحة الجمارك، وللعاملين بمصلحة الجمارك على التعاون مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة والوكالة السويدية للتنمية.

وأوضح أن البرنامج يهدف لمساعدة الجمارك المصرية لتطبيق برنامج النافذة الواحدة الوطنية المصرية من خلال خارطة طريق مرنة وقابلة للتعديل حسب متطلبات وقوانين كل دولة لتسهيل التجارة الدولية، حيث تعد النافذة الواحدة الوطنية عملية تدفق للمعلومات فى مسار واحد لتحويل أساليب الحوكمة في إدارة العمليات عبر الحدود، وتعزيز الشراكة بين الجهات الفاعلة الرئيسية في سلاسل الإمداد والقيمة.

كما أشار إلى أن النافذة الواحدة الوطنية، هي مشروع تحويلي يهدف للتجهيز المتزامن للوثائق والإجراءات والتطبيقات، وأن التكنولوجيا توفر أدوات إضافية لدعم جهود الإدارة، وأن غالبية الدول تهدف أن تكون النافذة الوطنية جزء من الجهود الرامية لتحسين تقديم الخدمات العامة، وأن التعاون الجماعي بين جميع الجهات أمر لابد منه لتعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية والتنوع الاقتصادي الذي تمر به مصر، كما قدم عرضا تقديميا عن النافذة الوطنية الواحدة لمصر، والإطار القانوني لها والأعمال التحضيرية للنافذة الوطنية الواحدة.

قد تقرأ أيضا