التعاون الخليجي: نواجه تحديات داخلية وخارجية تؤثر على أمن المنطقة

موقع الدستور الالكتروني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني، أن المجلس يواجه تحديات داخلية وخارجية عدة تؤثر على أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها.

وقال الزياني، في محاضرة ألقاها في كلية الدفاع الوطني في مسقط اليوم الأحد، بحضور رئيس أركان قوات السلطان المسلحة الفريق الركن أحمد النبهاني وعدد من كبار المسئولين في سلطنة عمان، إن الوقت مناسب لنعرف حقيقة أين نحن من ذلك كله، خاصة في ظل استمرار تطور العوامل المحركة للاستقرار في المنطقة، مما يضاعف من معاناة شعوبها.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن الزياني قوله، إن العلاقة بين القوى العظمى أصبحت تأخذ منحى آخر، حيث تختبر كل منها الأخرى في مسائل التجارة والطرق التجارية واتفاقيات الحد من التسلح، بالإضافة إلى الصراعات الدائرة في أوكرانيا وشبه جزيرة القرم ودول البلطيق وبحر جنوب الصين والفضاء السيبراني، وفي منطقة الشرق الأوسط التي تتسابق فيها كل من الولايات المتحدة وروسيا والقوى الإقليمية الأخرى؛ لتحقيق مكانة رغم تضارب المصالح بين الجميع.
وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، إنه على دول المجلس أن تكون مستعدة وقادرة على التحكم باستقلالها وسيادتها وحماية مصالحها من خلال الاستجابة المشتركة للتحديات، موضحا أن مجلس التعاون أسهم بدور كبير في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجمات السيبرانية بكافة أنواعها من خلال التعاون وتبادل المعلومات الاستخبارية.
وأضاف: أن دول المجلس أدركت مدى الحاجة لتوسيع وتنويع وحماية القاعدة الاقتصادية لجميع الدول الأعضاء، من خلال عدد من المبادرات مثل إنشاء السوق الخليجية المشتركة والاتحاد الجمركي وحرية تنقل الأفراد والبضائع وتنقل العمالة، لافتا إلى أن الاحصائيات تظهر أن الأنشطة الاقتصادية في دول المجلس ارتفعت بمعدل 37 مرة منذ قيام السوق الخليجية المشتركة عام 2003، كما تضاعف عدد الشركات المساهمة ثلاث مرات وتضاعف عدد البنوك التي تنتشر فروعها في الخارج بأربعة أضعاف، وارتفعت التجارة البينية بين دول المجلس من 6 مليارات دولار أمريكي إلى 133 مليار دولار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق