الكاثوليكية: لجنة "مواجهة الطائفية" خطوة جيدة لتحقيق الاستقرار المجتمعي

موقع الدستور الالكتروني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الأب هاني باخوم، المتحدث الإعلامي للكنيسة الكاثوليكية بمصر، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن تشكيل لجنة لمواجهة الأحداث الطائفية "تأكيد من الدولة على شعورها بالمشكلات الطائفية التي تقف حاجزا أمام استقرار المجتمع المصري".

وأشار"باخوم" لـ" الدستور" إلى أن المشكلات الطائفية ليست هي الأزمة الرئيسية التي تواجه هذه اللجنة، ولكن نحتاج إلى العمل على تغيير ثقافة المجتمع بشأن قبول الآخر المختلف عنه.

وطالب المتحدث الإعلامي للكنيسة الكاثوليكية بضرورة وجود ممثلين من الكنائس الثلاث الكاثوليكية والأرثوذكسية والإنجيلية بهذه اللجنة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا بتشكيل اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية برئاسة مستشار رئيس الجمهورية لشئون الأمن ومكافحة الإرهاب، وعضوية كل من ممثلين عن هيئة عمليات القوات المسلحة، والمخابرات الحربية، والمخابرات العامة، والرقابة الإدارية، والأمن الوطني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق