الارشيف / أسواق المال / موقع الدستور الالكتروني

سيدة الأناقة.. رجاء الجداوي: الجمال لا يحتاج تكاليف أو خبراء.. و«التجاعيد ما تكسفش»

«هتفضلى طول عمرك شيك.. ماقصدش الشياكة فى اللبس بس، لكن شيك فى كل حاجة».. هذه الكلمات توجه بها الرئيس عبدالفتاح السيسى، إلى الفنانة رجاء الجداوى، خلال احتفالية اليوم العالمى لذوى الاحتياجات الخاصة، واعتبرتها «أفضل وسام حصلت عليه طيلة مشوارها الفنى».
وكشفت رجاء الجداوى، لـ«الدستور» أنها تعيش حالة من الفخر، بعد حديثها مع الرئيس عبدالفتاح السيسى، معتبرة أنها من اللحظات الفارقة فى حياتها، مضيفة: «لو كتبت مذكراتى ستكون كلمات الرئيس هى المقدمة».
وتحمل «رجاء» فى جعبتها الكثير من أسرار الأناقة والجمال، والتى جمعتها خلال مشوارها الفنى، من خلال تلقى دروس فى كيفية انتقاء الأزياء، وأخرى عن فنون الإتيكيت وآداب الحديث والمشى والتعامل مع الآخرين، فضلا عن عملها خلال المرحلة الجامعية، كعارضة أزياء احتياطية فى أشهر بيوت الأزياء الفرنسية، ما ساهم فى تكوين شخصيتها لتصبح عارضة مصر الأولى والأشهر فى عالم الموضة والأزياء.
وفى حديثها لـ«الدستور»، قدمت رجاء الجداوى بعض النصائح التى يمكن أن تكون مفاتيح الحفاظ على الرشاقة والشياكة، وقالت إن المرأة يمكنها أن تكون جميلة بأقل التكاليف، فليس بالضرورة مواكبة الموضة الحديثة، لكن الأهم هو انتقاء ما يليق على شكل الجسم بكل عيوبه، وكذلك المرحلة العمرية.
وأكدت أن الجمال غير مكلف، ولا يحتاج إلى خبراء، بقدر حاجته إلى تهذيب الأخلاق واتباع اللياقة فى الحديث والتعامل اليومى مع الآخرين، والأهم من ذلك كله تدريب النفس على تجنب الصراعات، ونقد الآخرين، وعدم التدخل فى حياة الغير، بل التركيز فقط على النفس والنجاح، لأن الجمال الخارجى هو مرآة للجمال والنقاء الداخلى.
وتضيف إلى أسرار الجمال: «الابتسامة والتلقائية هما عنوان لكسب القلوب، بجانب الحرص على عدم الإفراط فى الأكل، وتجنب زيادة الوزن من خلال التمارين الرياضية واكتساب عادات غذائية صحية».
وعن علاقتها بعمليات التجميل، أكدت رجاء الجداوى أنها غير شجاعة بما يكفى للإقدام عليها، فى حين أنها تشعر بالسعادة لصديقاتها فى الوسط الفنى اللاتى تغيرهن العمليات للأفضل.
وتعيش «رجاء» حالة من التصالح مع تجاعيد بشرتها ولا تجد فيها ما يضايق، قائلة: «كل تجعيدة هى علامة أو خطوة فى مشوار حياتى، مفيش حاجة تكسف فيها، والأهم صغر القلب، فأنا أشعر بأننى ما زلت فتاة فى العشرين من عمرى، ومهما حاولت عمليات التجميل إصلاح الوجه، فإنها لن تنجح فى إصلاح القلب إذا كان يعيش فى شيخوخة».
وترى رجاء الجداوى أن الفنانة الشابة درة تعد نموذجا للأناقة والحفاظ على الرشاقة والذوق المناسب، أما داليا البحيرى فهى مثال للمرأة المصرية الشيك بكل تفاصيل جسمها. وتعيش الفنانة القديرة حالة من الوهج الفنى، فتستعد لتصوير مسلسل جديد بعنوان «عايزة ورد يا إبراهيم»، من تأليف مدحت العدل وإخراج أحمد ياسين، وبطولة كل من مراد مكرم ووفاء عامر، يدور فى إطار كوميدى اجتماعى، كما أنها تدرس مجموعة من السيناريوهات للأعمال الدرامية لرمضان ٢٠١٩، هذا بجانب مشروعات سينمائية لم تنته من التعاقد عليها بعد.

قد تقرأ أيضا