الارشيف / المرأة / عروض الأزياء / موقع لايف ستايل

مجلة هاربرز بازار تُبرز مجوهرات العائلة الملكية البريطانية

القاهرة - شيماء مكاوي

العائلة الملكية البريطانية واحدة من أشهر العائلات على مستوى العالم، وتحتل إطلالات سيداتها وملابسهن ومجوهراتهن مكانة خاصة واهتماما غير مسبوق في جميع الأنحاء.
مجلة هاربرز بازار النسائية، سلطت الضوء على مجوهرات العائلة الملكية الثمينة، والتي جاءت كالتالي :
 
تاج كارتييه هالو سكرول
هو التاج الذي زين إطلالة دوقة كامبريدج كيت ميدلتون يوم زفافها، وكان في الأصل هدية الزواج من الملك جورج السادس لزوجته إليزابيث أو الملكة الأم العام 1936، ويحتوي على أكثر من ألف قطعة من الماس.
 
تاج الملكة ماري الماسي
صمم من قبل جيرارد في عام 1925 خصيصا للملكة ماري، وارتدته دوقة ساسيكس ميغان ماركل في يوم زفافها، صمم في البداية من الياقوت ثم تغير إلى الماس فيما بعد.
 
تاج دلهي دوربار
صمم من أجل الملكة ماري أيضا في عام 1911 لحضور حفل تتويج الملك جورج الخامس والملكة ماري كإمبراطور وإمبراطورة في الهند، وأقيم حفل التتويج في الهند حينئذ.
 
تاج جريفيل
صممه بوشرون للسيدة مارجريت هيلين جريفيل في العشرينيات من القرن الماضي، وأصبح من نصيب الملكة الأم بعد وفاة جريفيل عام 1942، وورثته الملكة اليزابيث الثانية بعد وفاة والدتها، وأهدته لدوقة كورنيل كاميلا عند زواجها من الأمير تشارلز عام 2005.
 
تاج كامبريدج لوفرز
تاج أنيق مرصع بالماس واللؤلؤ صمم للملكة ماري عام 1913، حيث طلبت من مصمم الجواهر البريطاني جاراد، أن يصنع تاجا طبق الأصل للتاج الذي ورثته من جدتها الأميرة أوغوستا ابنة هيسن كاسيل وكانت الأميرة أوغستا هي أميرة كامبريدج، وأهدي إلى الأميرة ديانا عندما تزوجت الأمير تشارلز، وعاد إلى الملكة بعد انفصالهما العام 1996.
 
تاج فتيات بريطانيا العظمى وأيرلندا
غالبًا ما ترتدي الملكة اليزابيث هذا التاج كما أنها تظهر به في صورتها على العملة البريطانية، وهو هدية عرسها من جدتها الملكة ماري، وكان في الأصل هدية العرس للملكة ماري عندما تزوجت من دوق يورك.
 
خاتم خطوبة دوقة كامبردج
ارتدت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون الخاتم نفسه لخطوبة الأميرة ديانا من الأمير تشارلز، مرصعًا بـ14 قطعة من ألماس السوليتر ومحاطًا بمجموعة رائعة من الذهب الأبيض، وتتوسطه قطعة كبيرة من الياقوت البيضاوي عيار 12 قيراطًا.
 
خاتم خطوبة دوقة ساسيكس
صمم بوحي من فكرة الأمير هاري بنفسه، إذ اقترح على الشركة المصنعة أن يتوسطه حجر من بوتسوانا، ويحيطه قطعتان من الألماس المستدير من بروش كانت تمتلكه الراحلة الأميرة ديانا.
 
طاقم الياقوت الأزرق البلجيكي
وهو طاقم كامل مكون من التاج والقلادة والقيراط مرصع بالياقوت والماس وكان هدية العرس من والدها الملكة اليزابيث جورج السادس، ويعود تاريخه إلى العصر الفيكتوري وكانت الأميرة لويز من بلجيكا هي صاحبته في الأصل.

قد تقرأ أيضا