الارشيف / أسواق المال / السيارات / بوابة الوفد الالكترونية

الصحة العالمية: عوادم السيارات تصيب الإنسان بفقدان حاد للذاكرة

الوفد .. كتب- محمود هاشم:

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الإحصائيات الدولية للمنتحرين حول العالم، مؤكدة أنها بلغت 800 ألف شخص، واتباعهم طرقا غير اعتيادية للانتحار من بينها استنشاق "أول أكسيد الكربون" الناتج عن احتراق الوقود داخل محركات السيارات.

 

وحذرت المنظمات المدنية الأمريكية من استخدام السيارات في الانتحار، حيث يقوم الشخص الذي يريد الانتحار بتشغيل محرك السيارة في مكان مغلق لفترات طويلة، ويقوم باستنشاق

العوادم والأبخرة الناتجة من المحرك.

 

لذا قامت شركات السيارات في الفترة الأخيرة، بزيادة التحكم في الانبعاثات الكربونية الناجمة عن الاحتراق الداخلي للوقود، حتى وصلت إلى معدلات أقل ضررًا للبيئة، بحيث لا ترقى إلى الموت في حالة استنشاقها، بعكس السيارات القديمة، والسيارات التي بها مشكلة في المحرك.

 

ويظن المنتحرون أن الموت باستنشاق أول أكسيد الكربون يكون بدخول المنتحر فيما يشبه النوم الذي لا إفاقة منه، لكن هذا خاطئ حيث تم تحليل جثة أحد المنتحرين، ووجدوا بها تضخم حاد في اللسان ونزيف من الأنف مع انفجار في الشعيرات والأوعية الدموية، فضلًا عن خروج

تابع الخبر من المصدر

قد تقرأ أيضا