الارشيف / الفن / أخبار المشاهير / mashaheeri

صور Brad Pitt مع حبيباته السابقات: تشبه بكل واحدة منهن وقلد لوكها على طريقته

تصفحوا معنا بعض الصور واحكموا بأنفسكم.

هل لاحظتم يوماً كيف يسارع براد بيت إلى تغيير شكله وتسريحة شعره ليتناسب لوكه في النهاية مع لوك الفتاة التي يواعدها؟ هو السؤال الذي طرحته إحدى معجبات الممثل الأميركي عندما لاحظت الشبه الكبير الذي كان يكمن بين إطلالته وإطلالة كل امرأةٍ كان يرتبط بها، وذلك عندما نبشت صوره عبر السنين والأعوام ونكشت في ماضيه، نعم هي سياسةٌ انكشفت اليوم لا ندري ما كانت الغاية من اعتمادها وما كان الهدف من التشبّه بالفتاة التي يواعدها، أهي خطوةٌ كان يقدم عليها لتقريب المسافات بينه وبينها أم مجرّد صدفة جعلته اليوم نجماً مثيراً للجدل والتساؤلات.

اقرأي أيضاً

وبالفعل إذا ما تصفّحنا ألبوم الصور هذا الذي انتشر عبر بعض المواقع الإلكترونية والذي تداول به الروّاد والنشطاء من باب اهتمامهم الكبير والواسع بهذا النجم الوسيم الذي كان له علاقات كثيرة منها قصيرة ومتقطّعة ومنها من دامت لسنوات، نستطيع أن نلاحظ كيف أنّ بيت الذي صدمنا بصورته من موقع تصوير فيلمه الجديد كان يتحلّى بالشجاعة والزخم ليصبغ شعره بلونٍ يشبه لون شعر حبيبته ولقصّه حين يرتبط بامرأةٍ تتميّز بالقصير ولتطويله عندما كان يتعرّف ويتقرّب من واحدةٍ تتمتّع بشعرٍ طويلٍ، ونعم هي صورٌ مضحكة بالفعل تحوّل براد ومعه الفتيات اللواتي ارتبط بهنّ إلى توأمٍ من الصعب التفريق بينهما كثيراً.

نبدأ مع انجلينا جولي وهي زوجته الثانية التي انفصل عنها بعد حوالى 11 سنة من الزواج والذي نراه كيف طوّل شعره في مرحلةٍ من المراحل ليشبه شعرها تماماً، ونكمل مع زوجته الأولى جنيفر انيستون التي أثّرت به كثيراً على ما يبدو ليسارع يوم كان مرتبطاً بها إلى تحويله إلى أشقر فاتح ليتناسب مع لوكها، وحتّى عندما ارتبط بـغوينيث بالترو لم يتردّد في قص شعره وتسريحه

قراءة المزيد ...