الارشيف / الفن / أخبار المشاهير / mashaheeri

صور وفيديو: بنت مريم حسين تطل معها في إعلان حفلها الخيري وهذه تفاصيله

لفتة جميلة من قبلها أثرت بجمهورها ومتابعيها.

أعلنت منذ فترةٍ من الفترات عن استعدادها لإقامة عرض أزياء خيري سيكون الأول من نوعه عربياً من أجل دعم ومساعدة الأطفال والصغار الذين افترقوا عن أهلهم بسبب الحرب المؤلمة والدامية التي اندلعت في بلادهم في فترةٍ من الفترات، هم لاجئون تأثّرت بهم مريم حسين كثيراً بخاصة وأنّها باتت تعرف معنى الطفولة الحقيقية بعد أن أصبحت أماً لطفلةٍ صغيرةٍ تبذل المستحيل من أجلها، أطفال ارتأت أن تمد لهم يد العون بطريقةٍ جديدةٍ من نوعها وأسلوبٍ لم تتّبعه من قبل وها هي لا تتوقف اليوم عن العودة إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" من أجل أن تصطحبنا إلى كواليس تحضيراتها لذلك العرض الذي بتنا ننتظره بفارغ الصبر.

اقرأي أيضاً

مستعينةً بابنتها "الاميرة" التي رأينا كيف كاد يُغمى على قلبها عندما سمعتها تنطق أولى كلماتها، أطلّت مريم في ذلك الفيديو الذي تشاركته معنا وهي تحتضن صغيرتها بحبٍ وحنانٍ في ما أطفال سوريا والعالم العربي أجمع مشرّدين في الطرقات ومرميين كالجثث في مناطقهم المدمّرة، هو فيديو إعلاني لعرض الأزياء الذي تنوي إقامته في نهاية هذا الشهر لم تكشف لنا النقاب عن وجه ابنتها فيه فرأيناها من الخلف وهي تدير ظهرها إلى الكاميرا علّقت عليه وكتبت: "اجمل احساس عندما تمتزج موهبتك وهوايتك وتشاركها مع قطعة من قلبك. هذا هو العشق والإحساس الاصدق الذي شاركته مع اميرة قلبي ابنتي في اعلان خيري لعرض ازياء لدعم اطفال ضحايا الحروب".

هذا وكانت مريم التي أبكتنا بسبب دموعها على أمّها قد بدأت التسويق والترويج لهذا الحدث المثير للإهتمام والجدل من خلال مجموعة الصور التي تنشرها بين الحين والآخر والتي تطل فيها وهي بكامل أناقتها وجمالها وأنوثتها بذلك الفستان الزهري المميز، صورٌ ولقطات أرفقتها بتعليقٍ كتبت فيه كل المعلومات الخاصة بعرض الأزياء المنتظر والمنشود وجاء فيه التالي: "أول fashion show خيري سوف يقام بالمملكة البريطانية بتاريخ 26/8 تحت مسمى The Queen's وسوف تكون مشاركات عديد من المصممين والمصصمات العالميين و العربيين المتميزين فقط. مبدئيا أحب أن أشكر الداعمين والرعاة الشيخ الدعيج الخليفة الصباح، الشيخة نوال الصباح، الشيخة نورة آل خليفة من المملكة البحرينية، فريق العمل QM والشركة الداعمة

قراءة المزيد ...