الارشيف / الفن / فن ومشاهير / البوابة

في الذكرى الـ36 لرحيل فايزة أحمد.. طلبت الزواج من محمد سلطان وتعرضت للتنمر وسرطان الثدي أنهى حياتها

  • 1/2
  • 2/2

هي واحدة من أهم الأصوات التي ساهمت في إمتاع الجمهور المصري والعربي كما شاركت فى عدد من الأعمال السينمائية التى وثقت بعض أغانيها من خلالها، إنها الفنانة المصري القديرة فايزة أحمد، التي تحل اليوم الذكرى الـ36 لرحيلها عن عالمنا، وبهذه المناسبة ترصد "البوابة" أبرز ما في حياتها الفنية والخاصة.

مولدها ونشأتها

ولدت فايزة أحمد، لأب سوري في صيدا بلبنان، وعادت العائلة إلى دمشق، ثم تقدمت لاحقًا للإذاعة السورية من خلال لجنة لاختيار المطربين لكنها لم توفق في البداية. 

سافرت إلى حلب وتقدمت لإذاعة حلب ونجحت وغنت وذاع صيتها فطلبتها إذاعة دمشق وعادت لتكمل مسيرة نجاحها، ثم تدربت على يد الملحن محمد النعامي، وسافرت من سوريا إلى العراق والتقت الموسيفار العراقي رضا علي الذي كتب كلمات والحان مجموعة أغاني باللهجة العراقية لفايزة أحمد. 

محطات في مشوارها الفني

سافرت فايزة أحمد من سوريا إلى مصر، وتقدمت للإذاعة المصرية في القاهرة حيث قدمها الإذاعي صلاح زكي في أغنية من ألحان محمد محسن ثم التقت بالموسيقار الراحل محمد الموجي فشكلا خطا غنائيا مميزًا، تغنت من ألحان كبار الموسيقيين كمحمد عبد الوهاب وكمال الطويل ومحمد الموجي وبليغ حمدي.

ومن أشهر أغانيه : أحبه كثيرًا، كلمات فتحي سعيد، لحن محمد سلطان -أنا قلبي إليك ميال، كلمات: مرسي جميل عزيز، لحن محمد الموجي - ست الحبايب، كلمات حسين السيد، لحن محمد عبد الوهاب -يا غالي عليا(الأخ)، كلمات حسين السيد، لحن محمد عبد الوهاب - وقدرت تهجر، كلمات حسين السيد، لحن محمد عبد الوهاب. 

وارتبطت في الفترة الأخيرة من حياتها بألحان زوجها الموسيقار محمد سلطان ، اظهرت في عدة أفلام سينمائية منها: نها " أنا وبناتي"، " منتهى الفرح "، المليونير الفقير".

طلبت الزواج من محمد سلطان

تزوجت الفنانة فايزة أحمد، 3 مرات كان آخرها من الموسيقار محمد سلطان، وكانت "فايزة" هي من طلبت الزواج من محمد سلطان أثناء خروجها معه ذات مرة، وعبرت له عن حزنها بسبب الإشاعات حول وجود علاقة بينهما، ليوافق سلطان على الزواج. 

وانفصل الثنائى خلال فترة، بعد أن أنجبا توأمهما عمرو وطارق، إلا أن الحب جمع بينهما مرة ثانية قبل أن تتوفى فايزة أحمد بأيام قليلة.

وعندما اشتد مرضها بسبب سرطان الثدي، لم يغب سلطان عن تفكيرها منذ انفصالهما، وعندما شعرت بدنو نهايتها، طلبت منه زيارتها في المستشفى بالقاهرة، وقالت له "أريد أن أموت وأنا زوجتك" وبالفعل لم يتردد سلطان في الوقوف بجانبها وعقدا القران في المستشفى لتتوفى بعدها على صدره، ويظل على ذكراها بعد وفاتها، حتى أنه لا يزال يردد أنها حبه الأول والأخير وأن صورها تملأ منزله وستظل حاضرة في ذهنة مادام على قيد الحياة.

مواقف إنسانية

قال الملحن والموسيقار محمد سلطان، إن زوجته الراحلة فايزة أحمد، كانت إنسانة بمعنى الكلمة، وكانت عطوفة وتحب الخير، مضيفًا في لقاء تلفزيوني أن فايزة أحمد كان لها مواقف كثيرة لا يستطيع نسيانها، قائلًا: "ذات مرة جئت إلى البيت ولم تكن هي متواجدة، والجو كان برد والشغالة قالت إنها فى الجراج ونزلت ووجدتها تطعم القطة والجو كان برد جدًا".

وتابع محمد سلطان، أن المنزل كان به 6 شغالين وكانت فايزة أحمد تأكل معهم وكانت تقول: "أريد أعيش الإحساس اللي عندهم وأقعد معهم على الأرض".

بيروت وجهتها

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا