سمير سيف.. المخرج الوحيد الذي جمعت أعماله أسماء "الزعيم والساحر والشريف وزكي" - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

26 فيلماً قدمها المخرج سمير سيف للسينما، كان للفنان الراحل نور الشريف نصيب الأسد منها بـ10 أفلام، أبرزها «دائرة الانتقام، غريب فى بيتى، شوارع من نار، آخر الرجال المحترمين، عصر الذئاب، وقطة على نار»، فيما جاء الفنان عادل إمام فى المرتبة الثانية بـ8 أفلام، منها «المشبوه، النمر والأنثى، المولد، احترس من الخط، مسجل خطر، وشمس الزناتى»، بينما كان للفنان الراحل أحمد زكى تجربة سينمائية وحيدة مع «سيف» فى فيلم «معالى الوزير»، والفنان محمود عبدالعزيز تجربة واحدة من خلال مسلسل «البشاير». جاءت انطلاقة سمير سيف كمخرج أول فى فيلم «دائرة الانتقام»، الذى أنتجه وقام ببطولته نور الشريف عام 1976، حيث وصف المخرج الراحل ظروف هذه التجربة بالمثالية، مرجعاً ذلك إلى النظرة المتسعة لـ«نور» والمتجاوزة لفكرة التمثيل، بحكم امتلاكه لرؤى سياسية وفكرية وفنية عن صناعة السينما، حيث أكد عدم تعامله مع الفيلم بالورقة والقلم كحال باقى المنتجين، بل سخّر كل الإمكانيات الإنتاجية لتقديم عمل سينمائى متكامل، كما أنه لم يتعامل فى هذا الفيلم باعتباره المنتج، وإنما كممثل عادى كحال باقى الممثلين.

كان سمير سيف قد وصف أعماله السينمائية مع عادل إمام بـ«أخصب وأهم فترات حياته المهنية»، لأن أفلامهما ما زالت مترسخة فى الوجدان الشعبى للناس، بحسب قوله، مشيراً إلى أن «إمام» الممثل كان يخضع لشخصية البطل وليس العكس، ودلل على كلامه بأدوار الأخير فى أفلام «الهلفوت، النمر والأنثى، والمشبوه»، حيث كانت تحمل مساحات تمثيلية لم تُبرز «الزعيم» كشخص وإنما كممثل. وشاءت الأقدار أن يلتقى سيف بالفنان أحمد زكى فى فيلم «معالى الوزير» بعد محاولات مضنية من الثنائى للالتقاء فنياً، إلا أن المخرج الراحل ارتاب فى بطل فيلمه قبل انطلاق التصوير، وذلك بعد أن تنامى إلى مسامعه كلام عن إثارته للمشاكل مع المخرجين، لأنه كان ممثلاً صعباً يسعى إلى الكمال فى أعماله، ما دفعه لمواجهته بكل ما سمعه، وهنا غضب الفنان وفنّد له كواليس أفعاله وتصرفاته فى هذه الأفلام، وبعدها قال له نصاً: «هتلاقينى فى اللوكيشن أقل من الكومبارس».

وأكد «سيف» أنه كان يتوق للعمل مع «زكى» قبل «معالى الوزير» والعكس صحيح. أما عن التعاون مع الراحل محمود عبدالعزيز فى مسلسل «البشاير» الذى جمع عبدالعزيز ومديحة كامل لأول مرة، فقال الفنان الكبير فى أحد حواراته الصحفية: بعد انتهاء التصوير أيقنت أن هذا المسلسل لم يكن لينجح بهذا الشكل لو لم يكن مخرجه سمير سيف، فهو مخرج راقٍ وواعٍ ويمتلك خبرة كبيرة فى إدارة الممثلين والتعامل معهم.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

0 تعليق