الفن / الوطن

بعد 64 عاما على رحيله.. هوليوود تعيد جيمس دين للحياة - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

في واقعة تعد الأولى من نوعها عالميا، أعاد المخرج أنتون إرنست الممثل جيمس دين للأضواء بعد 64 عاما من رحيله، ليشارك في بطولة فيلم بعنوان "Finding Jack"، تدور أحداثه في حقبة حرب فيتنام، وفقا لما نشره موقع "ذا هوليوود ريبورتر".

وتدور أحداث الفيلم حول جندي أمريكي يذهب للحرب في فيتنام بعد وفاة زوجته، ويكون صداقة مع كلب ينقذ حياته.

أما "دين"، فسيؤدي دورا ثانويا لجندي يدعى "روجان" سيموت قبل اندلاع الحرب، ومن المقرر أن يظهر بمزيج من الصور واللقطات القديمة إلى جانب تسليط مشاهد مولّدة باستخدام الكمبيوتر على ممثلين، فيما سيقوم ممثل مختلف بالأداء الصوتي.

وعلى جانب آخر انتقد عدد من نجوم السينما الأمريكية الفيلم، من بينهم الممثل الأمريكي كريس إيفانز الذي وصفه بالـ "مخجل"، بالإضافة إلى زيلدا ويليامز، ابنة الممثل روبن ويليامز، التي أعربت عن استيائها إزاء هذا الاختيار، وكتبت على تويتر: "إنها سابقة فظيعة لمستقبل الأداء".

ورد المخرج "إرنست" عن انتقادات وسائل التواصل الاجتماعي في تصريح "هوليود ريبورتر"، قائلاً إنه حزين ومرتبك بشأن التعليقات السلبية، متابعا: "لا أفهم مبرر الهجوم عليّ، لم نكن نهدف أبدًا لاستغلال أسماء الممثلين من أجل التسويق، أنا والمخرج المشارك أجرينا تجارب أداء للممثلين، وفي النهاية قررنا أن (دين) هو الأنسب للدور".

وحصلت شركة الإنتاج على حقوق استخدام صورة الممثل الراحل من عائلته، التي كانت داعمة للفيلم ولم يتوقعوا رد الفعل العنيف.

وقال إرنست: "عائلة دين يريدون أن تستمر سيرته، وهذا ما فعلناه أيضا، نحن نحيي جيلًا جديدًا بالكامل من رواد السينما، ليكون الجميع على دراية بجيمس دين".

ومن المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم في 17 نوفمبر الجاري، ليكون جاهز للطرح في دور العرض السينمائي في 11 نوفمبر 2020.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا