الارشيف / الفن / الوطن

طبيب الأقصر الذي حاول الانتحار يشكر ابن شقيق شيخ الأزهر: أنقذ حياتي - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/2
  • 2/2

وجه مايكل هلال، طبيب الأقصر الذي حاول الانتحار في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، الشكر لكل من سانده أو تبرع له بالدم.

ونشر هلال على حسابه الشخصي على "فيس بوك" منشورا قال فيه: "أنا مبفتحش سوشيال ميديا طبعا ولا بامسك الموبايل ولسه تعبان، أنا بس نسيت حاجة مهمة جدا، أنا حابب أشكر جدا جدا شخص جميل جدا اسمه المهندس أسامة".

وتابع: "البشمهندس أسامة أنا معرفهوش وهو ميعرفنيش، كان أول واحد يوصل عندي المستشفى وهو اللى أنقذ حياتي وأتبرع لي بكيسين دم، عمه يبقى الشيخ أحمد الطيب الإمام الأكبر، وفضل قاعد معايا لحد ما خرجت، وأنا اتشرفت جدا إني عرفته".

وفوجئ رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، بصورة نشرها مايكل على حسابه الشخصي على "فيس بوك" غارقا في دمائه بعد قطع شرايين يديه وقدميه، لتنهال الاستغاثات في التعليقات طلبا من المقيمين بالأقصر التوجه له وإنقاذه.

وكانت تلك الصورة سببا لإنقاذ حياته من قبل عدد من أصدقائه الذين تفاعلوا مع المنشور، وأسرعوا إلى منزله محضرين سيارة إنقاذ له.

الحالة الصحية لمايكل واجهت بعض المشكلات فقد أصيب بجلطة في المخ منذ شهرين خلال عمله بمستشفى الشيخ زايد، وحصل بمقتضاها على إجازة لمدة شهرين في مسقط رأسه بالأقصر.

وقال مصدر طبي بمديرية الصحة بالأقصر، إن الطبيب مايكل هلال الذي حاول الانتحار صباح الأربعاء، من خلال قطع شرايين يديه وقدمه، نقل إلى مستشفى أرمنت الجديد بالأقصر في سيارة إسعاف، وتم التعامل مع حالته فور الوصول للمستشفى.

وأضاف المصدر، أن الطبيب الشاب الذي يعمل بمستشفى الشيخ زايد أبلغ أصدقائه بمحاولة الانتحار، ونشر صورا لقطع شريانه على "فيس بوك"، مشيرا إلى أنه ينتظر التقرير الطبي عن حالته لمعرفة مدى خطورة حالته.

كان هلال، نشر رسالة على صفحته على "فيسبوك"، يؤكد فيها أنه سيموت خلال هذا الأسبوع قبل أن ينشر صورا لدماء غزيرة في غرفته، وكتب على الصورة "تحية للناس التي لديها قدرة على إنهاء حياتها".

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا