الارشيف / الفن / الوطن

مصدر: "حسن حسني معجب جدا بتمثاله.. ويبحث عن صاحبه ليشكره" - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

عشقه للفنان حسن حسني ألهب حماسه، فقرر نقل صورته المحفورة داخله إلى الطين بأنامله، مُبرزًا تقاسيم وجهه وخطوطه، التي تكشف عن عمر من الإنجازات الفنية، وعينين يملؤها الحزن الشديد رغم أن الضحكة لم تفارق وجهه، هكذا نحت الفنان محمود فؤاد، 23 عامًا تمثال الفنان حسن حسنى، وهو خريج كلية فنون جميلة جامعة المنيا، ما أدى إلى انتشاره على "تويتر" وتصدره الـ"هاشتاج". 

"حلم حياتي الوصول لحسن حسني وإهداء التمثال له"، هكذا تحدث فؤاد وأضاف: "شخصية مليئة بالحماس، قدم أعمالًا فنية عظيمة على مدار مشواره الفني، أردت تكريمه بطريقتي الخاصة، فهو يستحق أكثر من ذلك، واستغرق تحضير التمثال حوالي أسبوع كامل، ولم يتكلف سوى 500 جنيه، وأتمنى مقابلته".  

وعن اختيار شخصية "حسن حسني" تحديدًا لنحتها أوضح فؤاد لـ"الوطن" أنه من الفنانين الذين تم تكريمهم بصورة قليلة مقارنة بالبقية، قائلا: "أفضّل كل أعماله، لأنه من الفنانين المميزين، فشرف لي التحدث معه، خاصة أن كل أدواره مميزة، ولها تأثير كبير على جمهوره، لأنه يضُيف لمسة لأي عمل يقدمه، كما له الفضل في ظهور عدد كبير من الفنانين مثل أحمد حلمي ومحمد سعد وغيرهم". 

وعن احتفاء السوشيال ميديا بالتمثال قال: "لم أتوقع تفاعل السوشيال ميديا إلى هذا الحد، خاصة أنني لم أنشر صورة التمثال، ولكنني فوجئت بأصدقائي يتبادلون الصور، وسبب انتشارها الواسع يرجع إلى جماهيريته الكبيرة، ومن أبرز التعليقات التي جاءت على التمثال أنه طبيعي وظهر ذلك من خلال التجاعيد وملامح الوجه". 

ومن جانبه قال مصدر مقرب من الفنان حسن حسني لـ"الوطن": "الفنان سعيد للغاية بعدما شاهد التمثال، وعبر عن إعجابه الشديد لنحت تفاصيل وجهه، ويحاول في الوقت الحالي التواصل مع صاحب التمثال ليشكره على مجهوده، ويحتفظ بالتمثال معه".

b02f82e981.jpg

bd4c99fb6e.jpg

f4711e006c.jpg

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا