الارشيف / الفن / الوطن

في ذكرى وفاته.. كمال الشناوي الذي تألق في السينما مؤلفا ومخرجا ومنتجا - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

كمال الشناوي واحد من الأسماء اللامعة والمهمة في تاريخ السينما المصرية والعربية، فقد حقق نجاحا كبيرا في السينما من الصعب أن يكرره فنان آخر.

5f8f600264.jpg

بدايته مع التمثيل

ولد الفنان كمال الشناوي بمدينة المنصورة في 26 ديسمبر عام 1921 ودرس بكلية التربية الفنية جامعة حلوان، وعمل بالتدريس فترة حتى نهاية أربعينيات القرن الماضي قرر أن يدخل مجال التمثيل السينمائي ففي عام 1947 شارك في فيلم "غني حرب" للمخرج نيازي مصطفى ومن بطولة "بشارة واكيم، حسن فايق، عزيز عثمان، ماري منيب وليلى فوزي"، لينطلق بعد ذلك في مشواره السينمائي.

التأليف السينمائي وكتابة السيناريو والحوار

عشق الفنان كمال الشناوي للسينما لم يتوقف عند التمثيل فقط بالرغم من نجاحه الكبير فيه إلا أنه في عام 1956 خاض تجربة كتابة السيناريو والحوار مع اثنين من رواد وكبار السينمائيين، السيد بدير وحسن الإمام في فيلم "وداع في الفجر" من بطولة "شادية، يحيى شاهين، سراج منير وعبدالمنعم إبراهيم" والفيلم من إخراج حسن الإمام.

ليكتب بعد ذلك كمال الشناوي بمشاركة المخرج حسن رضا سيناريو فيلم "سامحني" عام 1960، وأدى في الفيلم كمال الشناوي شخصية "دكتور أحمد" وشاركه البطولة كل من سميرة أحمد وحسن البارودي وشفيق نور الدين.

امتدت الأفلام السينمائية التي قام بتأليفها أو كتابة السيناريو والحوار لها الفنان كمال الشناوي إلى 6 أفلام، كان آخرها فيلم "نساء الليل" عام 1973 من بطولة "ناهد شريف، حسن يوسف، نيللي ووداد حمدي" ومن إخراج حلمي رفلة.

 

d872fe9e37.jpg

 

الإخراج والإنتاج السينمائي   

كان للفنان كمال الشناوي تجربة وحيدة مع الإخراج في عام 1965 حينما أخرج فيلم "تنابلة السلطان" من بطولة "كمال الشناوي، نجوى فؤاد، مها صبري، حسين رياض وزوزو نبيل".

وقدم الفنان كمال الشناوي للسينما المصرية ثلاثة أفلام من إنتاجه بدأها في عام 1963 بفيلم "عريس لأختى" من إخراج أحمد ضياء الدين ومن بطولة "مريم فخر الدين، زيزي البدراوي وعمر الحريري"، وفي عام 1967 أنتج فيلم "نورا" من بطولة "نيلي، نجوى فؤاد، عادل أدهم ومحمد رشدي" للمخرج محمود ذو الفقار.

وكانت آخر الأفلام التي أنتجها فيلم "نساء الليل" عام 1973، وقد شارك كامل الشناوي بالتمثيل في الثلاثة أفلام.

97265f1b29.jpg

وفي مثل هذا اليوم 22 أغسطس عام 2011 رحل عن دنيانا الفنان كمال الشناوي بعد تعرضه لمضاعفات مرض السرطان عن عمر ناهز الـ90 عاما، تاركا رصيدا فنيا قارب الـ250 عملا فنيا تنوع بين السينما والدراما التليفزيونية.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا