الارشيف / الفن / الوطن

ولاد رزق 2.. حصان السينما الأسود - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/2
  • 2/2

"حبيب": الأبطال تقمصوا الشخصيات بطريقة مبهرة.. علا رشدى: شهادتى فى "داوود" مجروحة والفيلم مدروس بعناية

«عودة أسود الأرض» شعار الإخوة الأربعة لتقديم الجزء الثانى من فيلم «ولاد رزق2»، الذى استطاع من خلاله المخرج طارق العريان أن يعيد جو الحماسة المرتبط بالعديد من مشاهد الأكشن الممزوجة بنكهة كوميدية، جعلت الفيلم يحتل صدارة الإيرادات بمجرد طرحه بدور العرض، وتخطت إيراداته 40 مليون جنيه قبل انتهاء الأسبوع الأول لعرضه.

"عبدالشكور": السينما تسير فى الاتجاه الصحيح.. "أندرو": ضيوف الشرف إضافة للعمل.. و"الدفراوى": الحبكة سر النجاح

وعلق الناقد محمود عبدالشكور، على الفيلم بقوله إنه يدور فى نفس أجواء الجزء الأول، وهذا لا يعيب أفلام الأجزاء، حيث اعتمد سيناريو صلاح الجهينى على إبراز التفاصيل، وتقديم المزيد من جرعات الضحك المرتبطة بمشاهد الأكشن، مع الاستعانة بالفنانين الأقوياء، مثل باسم سمرة وخالد الصاوى، وتم توظيفهما بطريقة رائعة ضمن الأحداث فى سياق الموضوع، وأضاف «عبدالشكور» أن نجاح فيلم «ولاد رزق» يدل على أن السينما تسير فى الاتجاه الصحيح نحو الأفلام التى يكون هدفها قيمة عالية ومغزى اجتماعياً كوميدياً مرتبطاً بالأكشن، بعيداً عن الأعمال الهابطة التى ترتبط بالراقصات، مشيراً إلى أن فيلم «ولاد رزق» يحتوى على عدة شخصيات يبرزها فى عالم خاص ومختلف، وهى فئة موجودة فى قاع المجتمع بجانب شخصيات شعبية تتعرض لمؤامرات وتخرج منها بذكائها وحنكتها، وتابع: «كان من المتوقع أن يدخل الفيلم المنافسة بقوة لأنه يعتمد فى نجاحه على الجزء الأول، بالإضافة إلى تطور أداء الأبطال بشكل ملحوظ، فشخصية «عز» تبرز قيمة الشقيق الكبير والقدوة الذى بدونه يغرق الجميع، وشخصية «عمرو يوسف» وهو الشقيق الثانى الذى يحاول أن يتمرد على الكبير ويبتعد عن تحكمه ويتورط فى مشاكل كبيرة، كما جاءت شخصية أحمد داوود خلال أحداث الفيلم مفاجأة للجميع، وبدا أنه يخطو أولى خطواته الحقيقية على طريق النجومية»، وأضاف الناقد أندرو محسن أن المخرج طارق العريان استطاع أن يجد مدخلاً جيداً من أحداث الجزء الأول تمهيداً لبدء أحداث الجزء الثانى، فى استثمار رائع لنجاح الجزء الأول، مؤكداً أن السينما المصرية تحتاج هذه النوعية من الأفلام، لأن «ولاد رزق 2» قدم تجربة سينمائية تمتاز بحبكة درامية على مستوى عالٍ من التشويق والإثارة بنفس سياق وترتيب أحداث الجزء الأول، ولكن بصورة فيها تسارع للأحداث، ولم يحتج المشاهد للتعريف بالشخصيات وكان الدخول فى الحبكة الدرامية أسرع، وقال «أندرو» إن شخصيتى عمرو يوسف وأحمد عز خلال أحداث الفيلم كان لهما نفس القوة والتأثير فى الأحداث، بالإضافة إلى أن المخرج طارق العريان يعتبر من أفضل المخرجين الذين استطاعوا تقديم الأكشن فى الأعمال المصرية، خاصة مشاهد المطاردات والأكشن، كما أنه استطاع أن يربط أذهان المشاهدين بالأماكن المختارة للتصوير بها، ما يُشعر المشاهد بارتباطه بأحداث الفيلم، لا سيما أن ظهور ضيوف الشرف بالفيلم أضاف للعمل بصورة ملحوظة، سواء ظهور الفنان سيد رجب أو خالد الصاوى، وتابع: «لدىّ ملاحظات بسيطة على سيناريو صلاح الجهينى، لكن الحبكة جيدة، وتسكين الأدوار جاء فى محله فيما عدا دور الفنانة غادة عادل، التى كانت مشاهدها دون تأثير ولم تضف للعمل شيئاً على الإطلاق»، ويرى الموزع السينمائى محمود الدفراوى أن سبب نجاح فيلم «ولاد رزق» جماهيرياً هو اعتماد الفيلم على توليفة من الأكشن والكوميديا ومشاهد المطاردات، بالإضافة إلى المحافظة على الحبكة الدرامية طوال أحداث الفيلم، ما سهل وجود قماشة جيدة الصنع تكتسح الإيرادات فى موسم عيد الأضحى، بالإضافة إلى أن تأخر طرح فيلم «خيال مآتة» للفنان أحمد حلمى بدور العرض سهل الأمر بصورة شديدة على اختيارات الجمهور، خاصة فى ظل تعلقهم بأحداث الجزء الأول وشخصيات الأبطال الرئيسية بالفيلم، مؤكداً أنه من المتوقع أن يستمر الفيلم فى تحقيق الإيرادات العالية طوال الفترة المقبلة، خاصة أن موسم عيد الأضحى ممتد إلى بداية العام الجديد وهو من أطول المواسم فى العام.

نقاد وسينمائيون: الفيلم ينتصر للبطولة الجماعية وإيرادات الجمهور منحت العمل "العلامة الكاملة"

صناع ونجوم السينما الذين شاهدوا الجزء الثانى كان لهم رد فعل إيجابى عن العمل، حيث أشاد السيناريست تامر حبيب، الذى حرص على مشاهدة الفيلم فى العرض الخاص الذى أقيم قبل طرحه بيوم، بالعمل وصناعه، وأثنى على مشاهد الأكشن والمتعة التى توجد فى العمل، مشيراً إلى أن صناع العمل قدموا فيلماً جيداً وحافظوا على إيقاع الجزء الأول، وكل شخص تقمص الشخصية بطريقة مبهرة.

ألفت عمر: الفيلم ممتع وخالٍ من الملل و«"لطفى": أداء "عز" رائع والإيرادات خير دليل

وتحدث «حبيب» عن فكرة ظهور ضيوف الشرف الذين شاركوا فى العمل، ومنهم الفنانة غادة عادل وسيد رجب وآسر ياسين وسوسن بدر، قائلاً: «جاءت مشاركتهم إضافة للفيلم واختيار أدوارهم كان فى محله، فوجودهم أضاف نكهة خاصة للعمل السينمائى وجعل له بريقاً خاصاً»، وأثنت الفنانة علا رشدى على أداء زوجها الفنان أحمد داوود خلال أحداث الفيلم، حيث يجسد دور «عاطف» منذ الجزء الأول، وقالت: «شهادتى مجروحة لأنه دائماً يبهرنى بأدائه ويفاجئنى بكل عمل يقوم به، وعندما شاهدت الجزء الثانى من الفيلم شعرت أنه من أعظم ما قدم خلال مشواره الفنى»، وتابعت: «كل كادر فى الفيلم مدروس بعناية، وتوقيت اختيار الاستعراضات والأغانى جيد، بالإضافة إلى أن الأكشن مصنوع بعناية فائقة»، وأكد الفنان محمد لطفى أن العمل من أفضل الأفلام المطروحة ضمن سباق أفلام عيد الأضحى، مشيراً إلى أن أداء أحمد عز فى الفيلم رائع ومزج بين الكوميدى والأكشن والتراجيدى، والإيرادات الكبيرة التى حققها الفيلم خير دليل على اختلافه، وأشاد الفنان الشاب يوسف عثمان بالفيلم، خاصة النهاية المفتوحة التى تبشر بوجود جزء ثالث من العمل، مؤكداً أن الفيلم من الأفلام القليلة الذى استطاع جزءها الثانى أن يكون أفضل من الجزء الأول وأعلى منه، لأن الجزء الأول من الفيلم كانت له جماهيرية كبيرة، وقالت الفنانة ألفت عمر: «الفيلم ممتع ولا يوجد به ملل طوال فترة عرضه، كما أن طارق العريان قام باستثمار نجاح الجزء الأول وشخصياته وقام بالسير على نفس نهج الجزء الأول، بالإضافة إلى وضع خطوط جديدة لفك أى عنصر من عناصر الملل»، وأوضح الإعلامى شريف نور الدين أن أحمد عز من أفضل الشخصيات التى وجدت فى الفيلم، مشيراً إلى أن مخرج العمل نجح فى إعادة تدوير بعض الشخصيات كما حدث فى الجزء الأول، ووجه اللوم على المشاهد التى جمعت بين أحمد داوود وخالد الصاوى، قائلاً «جاءت أقل من المتوقع على عكس الثنائى الذى كان فى الجزء الأول بين الفيشاوى ومحمد ممدوح»، وتابع: «نهاية الفيلم جاءت غير متوقعة، ونجح المخرج طارق العريان فى اعتماد نهاية الفيلم على التشويق والإثارة، تاركاً النهاية مفتوحة لإمكانية أن يكون هناك جزء ثالث من العمل».

 

أفيش فيلم «ولاد رزق 2»

حصان السينما الأسود

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا