عاجل

الوطن | فن وثقافة | الحوار الكامل لرئيس تتارستان: السيسي فاجأني بمعلومات يعرفها عن دولتنا

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وجه رئيس جمهورية تتارستان الروسية رستم مينيخانوف، الشكر والتقدير للدولة المصرية بعد الاهتمام الكبير الذي خصصه له الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأتاح له الفرصة لشرح قدرات تتارستان المتوقعة في المستقبل، موضحا "وجدت السيسي يعرف معلومات مهمة عن دولتنا وهذا شيء مفاجئ لي".

وأضاف مينيخانوف، في حوار ببرنامج "رأي عام" على قناة "TeN"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، أنه قد ناقش مع الرئيس السيسي فرص التعاون بين البلدين، وأن لديهم في تتارستان أكثر من مليوني مسلم، وأن لغتهم التتارية بها 15% كلمات عربية، موضحا: "جدتي تكتب بالعربية، وكتب الدين والدراسة الدينية لدينا كانت بالعربية"، مضيفا أنه ناقش مع السيسي العلاقات التجارية والاقتصادية، التي لم ترتق للمستوى المطلوب بعد "نحن دولة اقتصادية واعدة، ولدينا صناعات مختلفة منها العسكرية".

وأشار رئيس جمهورية تتارستان الروسية، إلى إن مصر دولة قوية ولها ثقل في منطقة الشرق الأوسط، وإن لديهم علاقات تاريخية مع القاهرة، موضحًا أن موقعها الجغرافي والسياسي يعطي القاهرة قوة وقدرة في المنطقة.

وأكد مينيخانوف أنه يعيش في روسيا أكثر من 20 مليون مسلم، مستطردًا: "مصر وموسكو دولتا الإسلام المعتدل، والإسلام ينشر الخير فقط، وليس العنف والإرهاب"، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي يقوم بدور قوي في مكافحة الإرهاب، وتحدث مع السيسي حول الإرهاب وأهمية دور رجال الدين بزيادة الوعي بالإسلام الصحيح.

وأوضح رئيس تتارستان إن دولته تُعد أكبر كيانات روسيا الاتحادية ولها صلاحيات فيدرالية وعدد سكانها تقترب من الـ 4 ملايين نسمه، مضيفا أنها تُصدر أكثر من 50% من منتجاتها الصناعية وتصنع الطائرات المدنية والطائرات العمودية والسفن والسيارات وصناعة البترول وتكريره، إحنا دولة صناعية واعدة ووصل حجم التبادل التجاري مع مصر حوالي 23 مليون دولار سنويًا، ونسعى لرفع تلك القيمة في الفترة المقبلة، خاصة أن مصر مرت بفترة صعبة، والآن تتمتع بالاستقرار والأمان.

وأكد مينيخانوف أن تتارستان لديها منطقتان اقتصادية وصناعية و4 ساحات للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتجارية وتسهيلات قوية في الاستثمار "لدينا منطقتين اقتصاديتين تخص فقط تكنولوجيا المعلومات"، موضحًا أن قناة السويس تصنف من أهم الممرات النقلية في العالم وتسعى دولته للاستفادة منها، عن طريق الاستثمار في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وعن العلاقة المصرية الروسية، قال رئيس جمهورية تتارستان إن الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين يعملان على استقرار الوضع العالمي، وليس في منطقة الشرق الأوسط فقط، موضحا أن السيسي وبوتين صديقان يعملان من أجل استقرار الوضع في منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص واستقرار الوضع الدولي بشكل عام "الوضع الاستثماري في مصر يجذب العديد من رجال الأعمال الروس".

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق