الارشيف / الفن / الفجر

ماريا كاري ومديرة أعمالها السابقة أمام القضاء بتهمتي التحرش الجنسي والتمييز

اتهمت المساعدة الشخصية السابقة للمغنية الأمريكية، ماريا كاري، الأخيرة ومديرة أعمالها السابقة، ستيلا بولوشنيكوف، بالتحرش الجنسي والتمييز ضدها.

ورفعت ليانا أزريان دعوى قضائية، ضد نجمة موسيقى البوب، وضد ستيلا بولوشنيكوف في لوس أنجليس.

وتتهم أزريان ستيلا بأنها كانت تصفها بـ"العاهرة"، وأنها كانت تتبول عليها، بينما اتهمت كاري بارتكاب انتهاكات بدنية ونفسية بحقها.

ولم يرد ممثلو كاري و بولوشنيكوف على الفور، على طلبات للتعليق على تلك الادعاءات.

ويعد ذلك أحدث التطورات، في النزاع القانوني بين كاري ومساعدتها السابقة.

وفي يوم الأربعاء الماضي، تكشف أن المغنية رفعت دعوى قضائية ضد أزريان، بزعم انتهاكها اتفاقا بعدم الإفشاء، وكذلك الإهمال والسرقة.

وكانت كاري قد انفصلت عن مديرة أعمالها السابقة، ستيلا بولوشنيكوف، في عام 2017، وانخرطا أيضا في نزاع قضائي بينهما، لكن تمت تسويته العام الماضي.

وتقول الدعوى القضائية الجديدة، من جانب أزريان، إنها عملت لصالح كاري ومديرة أعمالها السابقة، في الفترة ما بين عامي 2015 و2017.

وتتهم أزاريان السيدة بولوشنيكوف، بتوجيه إهانات عنصرية لها، وصفعها على مؤخرتها

تابع الخبر في المصدر ..