الارشيف / الفن / الفجر

مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يكشف عن بوستر دورته الثالثة (صورة)

كشفت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، برئاسة السيناريست محمد عبد الخالق، عن البوستر الرسمس لدورته الثالثة، المقرر انطلاقها في الفترة من 20 إلى 26 فبراير المقبل.

ويعتمد البوستر الذي صممه الفنان السكندري "هشام علي" علي إبراز عدد من العناصر الهامة أولها شعار المهرجان وهو على شكل وجه إمرأة، فالعنصر الأساسي في هذا البوستر يأتي كذلك عبارة عن وجه فتاة تبدو ملامحها كوجوه المصريات المحدثات بملامحهن المميزة، باستخدام مجموعة لونية تبرز عناصر ألوان البيئة في أسوان أبرزها لون المياه.

ويظهر في البوستر مجموعة الألوان المميزة للطبيعة الأفريقية في سحبات تبدو كتأثير سكين لوني علي جسد الفتاة الذي يبرز ظلال لمعبد فرعوني وفوق رأسها قد طوق شعرها المطلق بحرية بطوق يمثل شريط فيلم، بينما جاءت الكتابة تتقدمها كلمة أسوان بخط ذو طابع نوبي".

والمصمم هشام علي يبلغ من العمر ٢٦ عاما ويحترف تصميم الجرافيك art director - visual artist، وحصل علي عدد من الجوائز في مجال التصميم منها جائزة أفضل تصميم عن الإسكندرية من مكتبة الاسكندرية عام 2010، كما شارك في معرض خاص برعاية اليونيسكو بعنوان "ما وراء القشرة" عن الإنسان، بالإضافة لقيامه بتصميم عدد من أغلفة الكتب والمجلات العالمية في نيويورك وأستراليا.

أعلنت إدارة مهرجان أسوان السينمائي الدولي لسينما المرأة أنها ستكرم خلال الدورة الثالثة من المهرجان والتي تقام خلال الفترة من 20 إلى 26 فبراير المقبل، الفنانة الكبيرة محسنة توفيق والنجمة منة شلبي.

وقال السيناريست "محمد عبد الخالق" رئيس المهرجان إن أدارة المهرجان تحرص علي تكريم أحد الرموز الفنية من عمالقة الفن المصري وأحد نجوم جيل الشباب.

وأكد "عبد الخالق" أن الفنانة الكبيرة محسنة توفيق قيمة فنية يفخر المهرجان بتكريمها خاصة وأنها أثرت الحياة الفنية بعدد من الأدوار المميزة التي قدمتها خلال مسيرتها الفنية ومنها فيلم "البؤساء" مع المخرج عاطف سالم و"ديل السمكة" مع المخرج سمير سيف، وفيلمي "قلب الليل" و"الزمار" مع المخرج "عاطف الطيب"، وفيلمي "إسكندرية ليه" و"وداعا بونابارت" مع المخرج "يوسف شاهين"، الذي قدمت معه أيضاً فيلم "العصفور"، وتفاعل الجمهور المصري والعربي بشخصية "بهية" التي قدمتها خلال أحداثه.

وقال الكاتب الصحفي "حسن أبو العلا" مدير المهرجان إن النجمة "منة شلبي" تمثل مستقبل السينما المصرية فهي من الفنانات اللاتي يحرصن علي انتقاء الأعمال الفنية الجادة والمميزة التي يظهرون بها لجمهورهم،  حيث قدمت عبر مشوارها السينمائي أفلام هامة مع مخرجين مميزين ومنها "الساحر" مع المخرج رضوان الكاشف و"انت عمري" مع المخرج خالد يوسف و"هي فوضي" مع المخرجان يوسف شاهين وخالد يوسف و"بنات وسط البلد" مع المخرج محمد خان وفيلمي "الأصليين" و"تراب الماس" مع المخرج مروان حامد و"أحلي الأوقات" مع المخرجة هالة خليل التي قدمت معها أيضا فيلم "نوارة" التي حصدت من خلاله علي 7 جوائز علي مستوي التمثيل في مهرجانات عربية ودولية.

وأوضح "أبو العلا" أن منة شلبي تعد واحدة من أهم نجمات السينما في الألفية الجديدة علي مستوي مصر والوطن العربي ولها قاعدة جماهيرية عريضة نجحت في تكوينها عبر السنوات الأخيرة من خلال العديد من الشخصيات المميزة التي تعبر عن الواقع السياسي والاجتماعي.

وقدمت الفنانة محسنة توفيق خلال مسيرتها الفنية ما يقرب من 70 عمل فني علي مستوي السينما والتليفزيون والمسرح، وهي من مواليد عام 1939، وحاصلة على درجة البكالوريوس في الزراعة في عام 1968، وبدأت مسيرتها السينمائية عام 1971 بفيلم "حادثة شرف"، ولديها شقيقتان الأولى هي الإذاعية فضيلة توفيق الشهيرة بـ "أبلة فضيلة" والثانية مغنية الأوبرا يسرا توفيق، ولديها من الأبناء وائل وعزة، وبدأ نشاطها الفني عام 1962 وهي تدرس بكلية الزراعة بمسرحية "مأساة جميلة"، ثم عقب تخرجها عام 1966 قدمت مسرحية "أجاممنون" بمسرح الجيب، كما قدمت مع المخرج الكبير يوسف شاهين مجموعة من أبرز أعماله ومنها:"إسكندرية ليه،

تابع الخبر في المصدر ..