قصة حفل الزواج السرى لمايلى سايرس وليام هيمسورث

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد شائعات كثيرة عن انفصالهما، أنهى كل من المغنية والممثلة مايلى سايرس والممثل الأسترالى ليام هيمسورث الجدل حول طبيعة علاقتهما، وجديتها بالإعلان عن زواجها فى حفل عائلى بسيط بالتزامن مع احتفالات الكريسماس.

منذ أيام قليلة نشرت سايرس مجموعة من الصور لها ولهيمسورث، مرتدية فستانا أبيض التقطت لهما خلال الحفل الذى أقيم فى منزلهما بولاية تينيسى الأمريكية مسقط رأس العروس، وقال مصدر مقرب من العائلة لموقع إنترتينمنت تونايت، إنهما تزوجا رسميا، وأراد القيام بذلك بشروطهما الخاصة.

أوضح المصدر أن الجميع كان يتساءل عن موعد زواجهما، وإذا كانت علاقتهما ستستمر أم سيشهدان انفصالا جديدا كما حدث من قبل، ولكنهما فاجآ الجميع وقاما بترتيبات سريعة وخططا للزفاف قبل العطلة مباشرة، ودعا فقط الناس الأكثر أهمية بالنسبة لهما، واصفا الحفل بأنه «كان تجمعا صغيرا وحميميا، وخرج بالشكل الذى كان يتوقعه الثنائى الفنى».

التقى الزوجان للمرة الأولى عام 2009 أثناء تصوير فيلم «الأغنية الأخيرة ــ The Last Song»، ثم انفصلا عام 2010، ثم أعلنا خطبتهما عام 2012، ولكن سرعان ما انفصلا، وعادا لبعضهما مرة أخرى أواخر عام 2015، وكان شبح الانفصال ملازما لهما دائما من خلال الأخبار والشائعات التى تتداولها مواقع الفن العالمية حتى أسدل الستار على هذا الفصل من حياتهما، وكتبت سايرس عبر موقع انستجرام معلقة على صور زفافهما «إلى 10 سنوات قادمة»، فى إشارة لمرور 10 سنوات على بداية علاقتهما ورغبتها فى 10 سنوات أخرى سويا.

وأكد المصدر أن مايلى سايرس اتخذت خطوة مهمة نحو بناء مستقبلها، وتعلم أن ليام هو الاختيار

تابع من المصدر

أخبار ذات صلة

0 تعليق