عاجل

حصاد دار الأوبرا المصرية 2018

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

واصلت دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتور مجدى صابر تكثيف نشاطها الفنى والثقافى على مدار عام 2018، ما ساهم بشكل مباشر فى استهداف فئات جديدة من الجمهور، خاصة الشباب بجانب المواطن البسيط والأسر المصرية بمختلف طبقاتها، وفى حصادها للعام الماضى وفق الإحصائيات والأرقام، استقبلت ما يزيد على نصف مليون مشاهد فى 1014 فعالية، منها 925 حفلا فنيا ولقاء ثقافيا، كان منها 200 على المسرح الكبير «213 على المسرح الصغير و138 على مسرح الجمهورية و130 على مسرح سيد درويش (أوبرا الإسكندرية) و84 على المسرح المكشوف و66 بمسرح أوبرا دمنهور و90 بمعهد الموسيقى العربية و4 حفلات على مسرح المركز الثقافى بمدينة طنطا»، بالإضافة إلى 39 صالونا ثقافيا وأمسية وندوة و50 معرضا للفنون التشكيلية بقاعتى الفنون التشكيلية «صلاح طاهر» وزياد بكير بالمكتبة الموسيقية.

مشهد من عرض الهلالى لفرقة فرسان الشرق للتراث

وتضمن البرنامج الفنى خلال عام 2018 ألوانا وأشكالا فنية متنوعة احتضنها مختلف المسارح بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور وطنطا المنضم حديثاً إلى روافد الثقافة المصرية إلى جانب مسارح مفتوحة استضافت عروضاً جماهيرية، كما أعلنت عن نفسها مجموعة من الفرق الشابة والفنانين الموهوبين، إلى جانب الفرق الأجنبية التى زارت مصر، وكان منها حفل موسيقى لجورج كازازيان، وباليه الجمال النائم لفرقة باليتو ديل سود (إيطاليا)، حفل الطبول اليابانية، وحفل موسيقى إسبانى، منى بوركهارد (إسبانيا)، وانسامبل حورس «من كنوز عصر الكلاسيك» مصر- إيطاليا، الذكرى السابعة لزلزال تسونامى اليابان، فرقة فيتريو (تايلاند)، رقص بالأقنعة- رحيق كوريا (كوريا)، أمسية موسيقية أكاديمية أوبرا فرنسا، ريسيتال مونيكا روسكا (بولندا)، طريق الحرير لفرقة اورنينا ( سوريا ).

بينما قدم أوركسترا القاهرة السيمفونى الذى وصل إلى عامه الـ60 تحت إشراف المدير الفنى والقائد الأساسى المايسترو أحمد الصعيدى 52 عرضا على مختلف مسارح الأوبرا، تضمنت مجموعة من أشهر المؤلفات الموسيقية الكلاسيكية العالمية، وقدمت فرقة أوبرا القاهرة 4 أوبرتات عالمية هى الأرملة الطروب، والناى السحرى، لاترافياتا وعايدة، كما شارك جميع المغنين بالفرقة فى حفلات غنائية مع أوركسترا الأوبرا خلال احتفالات أعياد الكريسماس والعام الجديد بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.

وعلى مدار العام أحيت فرقة باليه أوبرا القاهرة تحت إشراف أرمينيا كامل 6 عروض من إنتاج الأوبرا هى بحيرة البجع، كسارة البندق، كارمينا بورانا، لابايادير، كارمن وتانجو.

وقدمت فرقة الرقص المسرحى الحديث 6 عروض هى أحمس، قلعة الموت، إيكاروس، عشم إبليس، متاهات العقل ورسائل، وشاركت فرقة فرسان الشرق للتراث بتقديم 4 عروض متميزة هى الهلالى، الفلكلور والعصور، شجرة الدر وبهية وشهدت جميع العروض إقبالا جماهيريا كبيراً بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.

أما أوركسترا أوبرا القاهرة فقدم 16 احتفالية تحمل اسم (جالا كونسرت) بمشاركة نجوم فرقة أوبرا القاهرة، تضمنت مقتطفات من أشهر الأعمال الغنائية والموسيقية العالمية إلى جانب مصاحبة عروض الباليه والأوبرا، وللعام التاسع على التوالى تم تجديد رخصة البث المباشر لعروض أوبرا المتروبوليتان الأمريكية بهدف إيجاد حالة من الرواج الفنى والثقافى فى مصر، وللتعريف بمختلف معالجات كنوز الأوبرات الكلاسيكية والحديثة، حيث تم نقل11 أوبرا هى مارنى، عايدة، شمشون ودليلة، لاترافياتا، فتاة الغرب، لويز ميللر، سندريللا، سميراميس، هكذا يفعلن جميعا، لابوهيم وتوسكا.

كما استمرت الأوبرا فى إعادة إحياء التراث الموسيقى العربى، حيث قدمت فرق الموسيقى العربية التابعة للأوبرا 120 حفلا دوريا، منها 23 لفرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية، 18 للفرقة القومية العربية للموسيقى، 30 حفلا لفرقة الموسيقى العربية للتراث، 26 لفرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربى، 23 حفلا لفرقة الإنشاد الدينى، وشهدت الحفلات إحياء ذكرى رموز وأعلام الموسيقى العربية فى مصر والوطن العربى ونوادر المؤلفات التراثية، إلى جانب الاحتفالات الخاصة بالمناسبات الوطنية والاجتماعية والأعياد الرسمية، كما تم استقبال الجمهور فى متحف محمد عبدالوهاب بمعهد الموسيقى العربية مجانا بمناسبة ذكرى ميلاده ورحيله خلال شهرى مارس ومايو.

بالإضافة إلى فعاليات الدورة السابعة والعشرين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية والتى أقيمت على مدار 12 ليلة بمسارح الأوبرا المختلفة بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور وطنطا وحملت اسم الراحلة شادية، وتم إهداؤها لاسم الراحلين الموسيقار ميشيل المصرى وعازف الكمان سعد محمد حسن، وتضمنت 43 حفلا غنائيا وموسيقيا، شارك فيها 73 مطربا وعازف سوليست من نجوم 8 دول عربية هى مصر، السعودية، الكويت، العراق، لبنان، تونس، البحرين والأردن، من بينهم محمد الحلو (مصر)، محمد حسن (مصر)، وليد حيدر (مصر)، ريم كمال (مصر)، هانى شاكر (مصر)، سومة (مصر)، لطيفة (تونس)، نادية مصطفى (مصر)، مروة ناجى (مصر)، عاصى الحلانى (لبنان)، ياسر سليمان (مصر)، صابرين النجيلى (مصر)، رحاب عمر (مصر)، رامى عياش (لبنان)، مدحت صالح (مصر)، عازف البيانو عمر خيرت (مصر)، نسمة محجوب (مصر)، على الحجار (مصر)، رامى عبد الله (السعودية)، ريهام عبدالحكيم (مصر)، إيمان البحر درويش (مصر)، رحاب مطاوع (مصر)، أحمد عفت (مصر)، وائل جسار (لبنان)، وحيد الخان (البحرين)، نوال (الكويت)، صابر الرباعى (تونس)، ماجدة الرومى (لبنان). كما استضافت قلعة صلاح الدين فعاليات الدورة السابعة والعشرين من مهرجان القلعة الدولى للموسيقى والغناء الذى حمل هذا العام الشارة الدولية، وبلغ عدد حاضريه ما يزيد على 75 ألف مشاهد من مختلف طبقات المجتمع وفئاته العمرية، وضم 32 حفلا تواصلت على مدار 16 يوما، وشهدت مختلف أشكال وألوان الفنون الموسيقية والغنائية، تنوعت ما بين الموسيقى الكلاسيكية والجاز والأغانى العالمية والموسيقى العربية والإنشاد الدينى وغيرها، وشارك فيها نخبة متميزة من نجوم الغناء والموسيقى فى مصر والوطن العربى، بالإضافة إلى مشاركة 6 دول أجنبية لأول مرة هى فلسطين وسوريا وتونس الصين والمكسيك وبنما. وامتد مهرجان الأوبرا الصيفى على مدار شهرى يوليو وأغسطس وضم 30 حفلا فنيا أحياه نجوم الغناء والطرب بجانب عدد من الفرق التى تقدم تجارب فنية متفردة واحتضنته 4 مسارح، كان منها 10حفلات على المسرح المكشوف، 5 حفلات بأوبرا دمنهور، 4 حفلات بأوبرا الإسكندرية و11 حفلا على المسرح الرومانى بمنطقة كوم الدكة بالإسكندرية. هذا إلى جانب السهرات الرمضانية التى بلغ عددها 40 سهرة موسيقية وغنائية متميزة بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور لمجموعة من الفرق ونجوم الموسيقى والغناء فى مصر، بالإضافة إلى ليالى عربية وإسلامية، منها 17 حفلا على المسرح المكشوف، 7 حفلات على المسرح الصغير، 6 حفلات بمعهد الموسيقى العربية، 6 حفلات على مسرح سيد درويش «أوبرا الإسكندرية» و4 حفلات بأوبرا دمنهور.

ونظمت الأوبرا الدورة الخامسة من مهرجان دمنهور الدولى للفلكلور والتى استمرت لمدة سبعة أيام متصلة بمشاركة 15 فرقة من 7 دول عربية وأجنبية هى مصر، البرازيل، الصين، لبنان، الأردن، سريلانكا، فيتنام، نيجيريا.

وواصل مركز تنمية المواهب جهوده لإعداد جيل جديد من الفنانين من خلال فصوله التى بلغ عددها 39 فصلا فى مختلف المجالات الإبداعية، منها (غناء شرقى وغربى أوبرالى– فصل سوزوكى– الباليه– كلاكيت– عود– الفيولينة– الكمان الشرقى– بيانو– الفلوت– الجيتار– قانون– صولفيج– والرسم وإيقاع).

كما أقيم أكثر من 259 ريسيتالا موسيقيا وغنائيا لمجموعة من الفنانين والموسيقيين والفرق المصرية بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور تحت إشراف الدكتور مجدى بغدادى، رئيس البيت الفنى للموسيقى والأوبرا والباليه.

رسائل لفرقة الرقص المسرحى الحديث

وعن ملامح عروض الموسم الجديد، قال رئيس الأوبرا، د. مجدى صابر، إن المسارح تشهد العديد من الأحداث الفنية الضخمة لفرق أجنبية، منها عرض فيست أفلامنكا لفرقة فلامنكو دى مدريد- أوريولا لوبيز (إسبانيا)، باليه شوبينيا وشهر زاد لفرقة سان بطرسبرج (روسيا) فرقة باليه دياجالييف (روسيا)، أوركسترا دى جيوفانى إيطاليانا (إيطاليا)، ميجيل أنخيل بييارو (تشيلى) عازف البيانو ماوريسيو نادر (المكسيك)، أوركسترا تشجيانج السيمفونى (الصين) فريق روك آسيا نيكى ماتسوموتو (اليابان) وتواصل فرق الأوبرا فعالياتها المميزة، منها أوبرات الحفل التنكرى- توراندوت- الخادمة السيدة- سر سوزانا، باليه لابايادير- جيزيل- كليوباترا- الفيل الأزرق- دموع الحديد- أحمس لفرقة الرقص المسرحى الحديث، شجرة الدر- الظاهر بيبرس الفلكلور لفرقة فرسان الشرق للتراث إلى جانب الأنشطة الدورية لجميع الفرق الأخرى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق