الارشيف / الفن / المصرى اليوم

«زالزال 1992» يُورِط محمد رمضان في الثأر لوالده

لاقتراحات اماكن الخروج

يواصل الفنان محمد رمضان التخضيرات الخاصة بمسلسله الجديد «زلزال» والذي يتعاون فيه مع المؤلف عبدالرحيم كمال والمخرج إبراهيم فخر وإنتاج تامر مرسي.

وعلمت «المصري اليوم» أن محمد رمضان اجتمع مع شركة الإنتاج والمؤلف عبدالرحيم كمال لتقديم دور الأب في العمل، حيث سيظهر في المشاهد الأولي من المسلسل وسيموت بعدها نتيجة مروره بأزمة نفسية.

الأزمة النفسية سببها قيامه بشراء بيت دفع فيه كل ما يملك ولكن بسبب قيام زلزال 1992 انهار المنزل، قبل أن يتم تسجيل البيت والحصول على المخالصة، ليقوم البائع باسترداد الأرض دون أن يحصل عليها الورثة، لتبدأ قصة ثأر من صاحب المنزل.

يذكر أن محمد رمضان قدم العام الماضي مسلسل «نسر الصعيد» مع المنتج جمال العدل والذي عرض على DMC وقدم في العمل دور الأب قبل وفاته وهو مايريد «رمضان» تقديمه للعام الثاني على التوالي، وقدم قبله دورين في «الأسطورة» حيث ظهر بدور الأخ الأكبر.

قد تقرأ أيضا